النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10787 الأحد 21 أكتوبر 2018 الموافق 12 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

محمد بن الشيخ محمد بن أحمد المهزع

رابط مختصر
العدد 10780 الأحد 14 أكتوبر 2018 الموافق 5 صفر 1440

مَنْ مِنا لا يعرف الاستاذ محمد المهزع ؟ هذا السؤال يُجيب عنه أبناء الرفاع الغربي تحديدًا وأبناء البحرين بوجه عام، إنه الاستاذ محمد بن الشيخ محمد بن أحمد المهزع الذي التحق بالمعارف عام 1954م، وعُيّن مدرسًا للغة العربية والتربية الإسلامية في مدرسة البديع الابتدائية للبنين، حيث كان مديرها الاستاذ عبدالله بن إبراهيم المهزع، وطلابها من مناطق البديع والدراز وبني جمرة وباربار، ثم انتقل الاستاذ محمد المهزع في عام 1959م إلى مدرسة الرفاع الغربي الابتدائية للبنين عندما كان مديرها الاستاذ عبدعلي ميرزا رحمه الله، وفي نفس السنة انتقل الاستاذ محمد المهزع في مدرسة عالي الابتدائية للبنين عندما كان مديرها الاستاذ علي المدني، بعدها انتقل إلى مدرسة الرفاع الغربي ثانية، حيث كان مديرها الاستاذ سلمان عبدالله الجاسم، وبقي في هذه المدرسة حتى تقاعده عام 1984م، الأمر الذي دعاه إلى القيام بتدريس جميع أبناء الرفاع وخاصة أنه يُدَرّس الصفوف الابتدائية الأولى.
وقد تشرّف الاستاذ محمد المهزع بتدريس العديد من أبناء العائلة الحاكمة وكبار العائلات وأبناء أهل الرفاع الغربي عامة على مدى ستة وثلاثين عامًا، حيث كان سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وكذلك سمو الشيخ راشد بن عيسى آل خليفة رحمه الله، وسمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني، وأبناء صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه، وهم سمو الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة رحمه الله، وسمو الشيخ علي بن خليفة بن سلمان آل خليفة نائب رئيس الوزراء، كما دَرّس الاستاذ محمد المهزع أبناء سمو الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وهم أصحاب السمو الشيخ أحمد والشيخ حمد والشيخ خليفة رحمه الله والشيخ خالد والشيخ سلمان رحمه الله، والشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية، والدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، وأبناء الشيخ إبراهيم بن حمد بن عبدالله آل خليفة، وهم الشيخ سلمان والشيخ خالد، وأبناء الشيخ سلمان بن عبدالله بن حمد آل خليفة، وأبناء الشيخ خالد بن عبدالله بن خالد آل خليفة، وجميع أبناء العائلة الحاكمة في الرفاع الغربي.
لقد عرفت الاستاذ محمد الشيخ منذ عام 1964م عندما كنت طالبًا بمدرسة الرفاع الغربي الابتدائية للبنين بحضوره المبكر، والتزامه بالعمل، فقد كان متواضعًا، محبًا للخير، متعاونًا مع الجميع، متفانيًا في عمله، مجدًا ومخلصًا للبحرين وأهلها وحكامها، وخاصة من يعرفه من قرب أو من لا يعرفه.
فقد كان الاستاذ محمد الشيخ رياضيًا يشارك الطلاب في ألعابهم الرياضية لا سيما لعبة تنس الطاولة، حيث كان بارعًا ومتقنًا لهذه اللعبة. كما كان الاستاذ محمد الشيخ مهتمًا بالأنشطة التي تقدم في المدارس كالمهرجانات والرحلات.
وتمر السنون وإذا بالاستاذ محمد المهزع الذي كان معلمًا بمدرسة الرفاع الغربي عندما كنتُ طالبًا فيها، أن أكون زميلاً له في المهنة عام 1972م، وشاءت الأقدار أن نجتمع بمكتب واحد تحت مسمى «الإِشراف الإداري». فقد كان الاستاذ محمد المهزع نعم الأب لابنه، حيث كان يقوم نيابة عني بأداء بعض الواجبات المنوطة إلي أثناء انشغالي بالتدريس مثل استلام واردات المقصف.
لقد كان الاستاذ محمد المهزع محبوبًا لدى جميع المعلمين، وكذلك الطلبة، فقد كان التعزيز ومكافأة الطلبة على أدائهم أسلوبًا يتبعه الاستاذ محمد المهزع في تدريسه، فدائمًا ما يُكافئ الطلبة بالهدايا والحلويات من خلال توزيعها على المجتهدين في الصف.
وكان الاستاذ محمد المهزع صارمًا مع طلابه لا يحب التلاعب، إذ ما يزال أبناء الرفاع الغربي يذكرونه بالخير ويرجعون الفضل بعد الله إليه في اتقانهم مبادئ القراءة والكتابة وبعض المعارف والمهارات الأخرى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا