النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

من أوراق الإرسالية الأمريكية في الثلاثينات (7)

رابط مختصر
العدد 10736 الجمعة 31 أغسطس 2018 الموافق 20 ذو الحجة 1439

في مقال بعنوان (ذات صباح مع النساء) كتبته هارولد ستورم ونُشر في العدد 190 من مجلة نجلتيد اريبيا المؤرخ أكتوبر – ديسمبر 1940م جاء ما يلي:
«الشمس أكلتنا تقريبًا يا خاتون» قالت «مدينة» السمراء حين وصلت إلى المجلس هذا الصباح. «انظري كم عددنا قليل هنا. كلهن يفكرن في معداتهن فقد ذهبن إلى السوق لشراء السمك والرز، لكنهن سيأتين». كان الوقت الثامنة صباحًا وأولئك اللواتي جئن مسبقا كنّ جالسات في الخارج، في المجمّع، تحت ظلال أشجار الياسمين النامية فوق شرُفات منزل الإرسالية، جلسن ليس قريبات جدا من بعض لأنه في اليوم السابق وجدن عدة ثعابين تحاول أن تضيف إلى التشويق والإثارة لوجبتهن بمص البيض واصطياد العصافير الصغيرة.
«ها هي عائشة قد وصلت. أوه عائشة، (عيناكِ) تفتحتا الآن فقط؟ آه، قلبكِ ليس هنا. هل قلبكِ في منزلك؟ هل أنتِ خائفة من أنهم سيأتون لسرقته بينما أنت بعيدة عنه؟.

 

 

انظرن، ها قد وصلت الأخريات.
«أهلاً وسهلاً، مرحبتين
شرّفتونا يا نور العين
مرحبًا، مرحبًا، مرحبًا
 شرّفتونا، يا ضي العين».
«خاتون، هل من الممكن أن نبدأ الدرس الآن؟ الشمس، انظرن إلى هذا الظل وهو يذهب، إنه متقلب كديك، الحق إنه متقلب كرجل. إنه يتزوج من واحدة ثم يتزوج من أخرى».
«مثل زوجي» قالت المرأة الوديعة. «تركني منذ خمسة أيام ولم يخبرني اين هو ذاهب. والآن، أسأل الله أن يحفظكن، ربما يكون في أعماق البحر».
«أوه زوجي» هتفت امرأة أخرى. «قال لي بأن كل أطفالكِ ماتوا. ما الفائدة منكِ الآن؟. سوف أطلقكِ». لا، إنه لم يتزوج من امرأة ثانية. لأربع سنوات دخل الغوص بحثا عن اللؤلؤ لكنه لم يجمع حتى الآن مالاً كافيا للزواج من امرأة ثانية».
أولادنا، حينما أحسّوا بأن شيئاً مشوّقاً يدور بيننا، تركوا السلاحف التي يعبثون بها في الوحل وجاءوا بهدوء وجلسوا بالقرب منّا، عند طرف المجموعة، للاستماع لنا. بعض النساء استدرن ليربتن على أذرعهم وأرجلهم حينما وجدن سحراً غريبا في البشرة التي هي أفتح وأنعم من بشراتهن.
«انظر، داوود» قالت واحدة. انظر الألوان المختلفة من النساء هنا. البعض في نفس بياضك لكن معظمهن سوداوات مثلي. أنت صاحب (سيّد) لكنني وُلدتُ في غابة من غابات افريقيا، نسأل الله أن يمنحك الأمن، جاء اللصوص عندما كنت في حجم خليل هذا. سرقوني وأخذوني من بين ذراعيّ أمي وأبي. أحضروني وأنا في حال صعبة جدا إلى جزيرة العرب وباعوني ثم باعوني مرة أخرى، وأخيراً أحضروني إلى الكويت والبحرين. عندما لا أريد أن أفعل ما يأمروني به، يضربوني بشدة. ما هو درس الصباح؟ أوه، نعم كانت تلك مقدمة مناسبة لدرس حول استعباد الخطيئة. نحن عبيد، نحن عبيد للأشياء التي نطيعها، قال الرسول باول. كيف حصلتم على حريتكم، جميعكم الذين وُلدتم في الغابة وسُرقتم وتم بيعكم في سوق النّخاسة؟.
«حريتنا تأتي من الله والإنجليز». البعض تم تحريرهن برغبة أسيادهن والبعض الآخر تُعطي سيدها ولداً وهكذا تصبح حرّة. زوج إحدى النساء ذهب إلى الغوص وبعد سنين طويلة حصل على حريته. الأخريات هربن من أسيادهن القاسين إلى بيت المسؤولين الإنجليز وصرخن (دخيلك) – اعطنا حريتنا».
- يتبع -

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا