النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10724 الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 8 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

الرجل العازب.. لا يصيبه مرض القولون العصبي!

رابط مختصر
العدد 10693 الخميس 19 يوليو 2018 الموافق 6 ذو القعدة 1439

«قضايا اجتماعية».
حديث عن «العزوبية» وأنصارها ومعارضيها.
-    رسالة من عازب «عزوبي».
-    اخي – محرر هذه «الزواية».
أقول – في هذه المسألة – كنت ولا أزال وسأبقى حتى الموت على رأس أنصار ومؤيدي «العزوبية» والمدافعين عنها بكل أنواع الأسلحة!.
لأنها – أقصد – العزوبية – «حالة اجتماعية» لذيذة وهادئة بعيدة عن المشاكل والصراعات والصدامات والاشتباكات العائلية المعروفة.
باختصار – أقول – بيت الرجل «العازب – لا يمكن ان يتحول لحلبة مصارعة حرة -!.
-    على العكس – من بيت الرجل المتزوج»!.
وهذا ما جعلني أفضل ان أبقى عازباً كي لا أتورط وبكل يوم داخل بيتي – في مصارعة حرة -! وحتى في مباراة ملاكمة!.
فأنا رجل ضعيف صاحب جسد مرهق مفكك آيل للسقوط مثل منزل المرحوم – سامان ديقة -!.
-    حقيقة – أنا رجل ضعيف – آيل للسقوط – لا أتحمل رفسة نملة! فكيف أتحمل رفسة زوجة!.
لذا «خلوني كدة أحسن (عازب)» يا زهور السوسن!.
-    اخواني واخواتي – امنيتي – حقيقة – ان اعيش عازباً وحيداً مثل – حيوان وحيد القرن – لا مواخذة مثل المرحوم شيبوب شقيق عنترة بن شداد من الرضاعة!.
فالمرحوم شيبوب – كما تقول كتب التاريخ – عاش ومات دون ان يتعرض لأية حالة مرضية!.
عاش ومات دون ان تصيبه حكة أو حكة! أو قولون عصبي! أو تبول لا إرادي! أو جنون بقر! أو جنون صراصير أو جنون هوامير!.
كل ذلك – هذا كله – بفضل بقائه عازباً مدى الحياة! دون ان يسقط في فخ، في «شداخة» الزواج!.
-    المرسل – أخوك قاسملوه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا