النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

مدون بلا هوية..

رابط مختصر
العدد 10575 الجمعة 23 مارس 2018 الموافق 6 رجب 1439

إن الإنتساب الى العالم الثقافي بهويات كتابية مزورة ومقالات منقولة وأشعار مسروقة وأفكار مكررة ومنسوخة وملصوقة على ورق بات يعاني من تلك التخبطات، وتفاقمت معاناة القراء ايضا بسبب اجتياحهم الكينونة التدوينية بجوازات عبور مزيفة لا تمت بصلة لشخصية اقلامهم ولا مصداقية لكاريزما احبارهم حتى.

في الآونة الأخيرة مع هبوب رغبات الجميع باقتحام الوسط الثقافي من التأليف والكتابة اصبحنا نعاني كثيرا من تلك الفئة التي لا تكترث بتقديم ما يليق بالأذواق الأدبية الرفيعة بقدر ما يطمحون لهدفهم الوحيد ان يكون تحت اسمهم رصيد من التدوينات المختلسة ليتغطرسوا بها إرضاءً لغاياتهم الذاتية.

أن سراق الكلمة لا يحق لهم ان يكونوا احرارا بهذا الشكل، الأمراض المعدية يجب القضاء عليها قبل ان تسمم الجسد الثقافي وعزيمة المثقفين كما انه يجب رفع الستار عن الكتابات المزورة وفضح اصحابها من اجل حفظ حقوق نزاهة الأقلام الوجيهة 

قبل ان يتلوث العالم الأدبي اكثر بالسرقات الأدبية اللأخلاقية هؤلاء يجب ان يكونوا خلف القضبان بتهمة انتهاك شرف مهنة الكتابة بأحرف مختلسة حتى يفهموا جيدا بأن المصادر العلمية والموسوعات الحرة وجدت في العالم المعرفي لتنمية الفكر والعقل والمعرفة لا للاقتباس منها ونسبها اليهم ونشرها على اساس انها وليدة اقلامهم يا للخزي !

 معضلة سراق الكلمة انهم يتعبون انفسهم في اختلاس الكلمات من بقايا أفكار الآخرين والهاماتهم لكن للأسف لا جمهور لديهم 

ولا يجدون من يقرأ لهم لأن النزاهة مطلوبة في كل شيء دون استثناء ان لم يكن قلمك صادقا في ما يكتب الأفضل أن لا تكتب شيئا شتان ما بين المخاض الأدبي الإبداعي والنقل الصريح الفاضح من «قوقل» الكتابة ليست في أهمية ما تكتب فحسب لتتعبقرعلى عقول الآخرين بل كيف تجعلها تخترق القلوب دون ملل وتكرار وكيف تثري مجتمعا متعطشا دائما لمقالات رائعة يستفيد منها الجميع.

يجب الحد من هذا الوباء المنتشر كما يجب محاسبة «اللص» الفكري وتوقيفه عند حده الذي طالما وجوده يلوث السيرة الثقافية التي لم تخلق قط للتباهي والرياء والماراثون التدبيجي، ونصيحتي لأصحاب الأقلام الشريفة قدموا حماية أكبر لأفكاركم وكلماتكم المنشورة هناك سراق للكلمة «فاشلون» يبحثون عن نجاحات مزيفة لهم من وراء الهاماتكم ويستبيحون سرقة الأفكار في سبيل أن يصبحوا مؤلفين خارقين فاحذروهم وحاربوهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا