النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10696 الأحد 22 يوليو 2018 الموافق 9 ذو القعدة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:28AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

أول التواصل

جائزة اليونسكو - الملك حمد

رابط مختصر
العدد 10569 السبت 17 مارس 2018 الموافق 29 جمادى الآخرة 1439

حدث دولي يتجدد سنويًا ويرتبط بالدور الإنساني الرائد دوليًا الذي يضطلع به حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى حفظه الله ورعاه. إنه احتفاء اليونسكو من مقرها في باريس بالمشروعين الفائزين بجائزة «اليونسكو - الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم»، وهما البرنامج الوطني لتعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصال من المغرب ومبادرة التعلم المتصل من الهند.

إن هذا الحدث الدولي لهو مؤشر على استقطابه للمهتمين بتوظيف التكنولوجيا بالتعليم من جميع قارات العالم. لذلك شهد هذا العام تنافس 143 مشروعًا تعليميًا من 78 دولة حول العالم من التي تنطبق عليها المعايير الموضوعة من قبل لجنة التحكيم، وهي بالمناسبة لجنة مستقلة تضم أعضاء دوليين وفقًا لاشتراطات اليونسكو، وبالنظر في أبعاد هذه الجائزة التي تمنح سنويًا منذ العام 2005م بمبادرة من جلالة الملك المفدى، يبرز البعد الإنساني بمكافأة المشروعات المهتمة بتوفير حق التعليم للجميع خاصة للفئات المهمشة والضعيفة. كما يعززها ارتباطها بالهدف المعني بالتعليم الجيد ضمن أهداف التنمية المستدامة لليونسكو «ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع»، إضافة لذلك استقطبت الجائزة اهتمام الباحثين والمنظمات التعليمية، إذ حظي 18 مشروعًا من جميع قارات العالم، بما فيها الدول المتقدمة والنامية، بشرف نيل الجائزة منذ تدشينها، كما حظيت 9 مشاريع أخرى بجوائز تقديرية نظير جهودها في تقديم مشاريع تعزز فرص التعليم والتعلم مدى الحياة.

إن هذه الأرقام تعطي مؤشرات على المكانة الدولية للجائزة، كما تعززها أيضًا ثقة اليونسكو باستمرارية منح الجائزة في دورتها الحالية لثلاث سنوات قادمة. فإذا كانت الجائزة تعكس أبعادًا إنسانية محضة هدفها تعزيز الجهود الدولية في توفير التعليم الإلكتروني والتعلّم للجميع، فإنها تعكس أيضًا دور مملكة البحرين بقيادة جلالة الملك المفدى - حفظه الله - كونها عضوًا فاعلاً في اليونسكو.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا