النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

منع الترشح للأنتخابات

رابط مختصر
العدد 10554 الجمعة 2 مارس 2018 الموافق 14 جمادى الآخرة 1439

القرار الذي اتخذه المجلس النيابي حول منع أعضاء الجمعيات المعارضة المنحلة من السماح لأعضائها بالترشح لأي انتخابات مقبلة في الانتخابات النيابية والبلدية، وذلك ليتجنب الشعب والقيادة اشخاصاً يحملون انتماءات وأفكاراً متطرفة تضر الوطن كما حدث سابقاً (الوفاق مثالاً)، وقد كشفت التجربة السابقة من خلال ممن ترشح وخدع المرشحين بانتمائه، ودعمه للمواطن في تحسين ظروفه المعيشية، ودعم المشروع الإصلاحي الذي صوت عليه الشعب بالغالبية المطلقة إلا انهم عرقلوا المشروع نتيجة أحلامهم المنطلقة من توجهاتهم الطائفية والتي يستقونها من زعمائهم في الخارج كايران وحزب الشيطان الذي لا يكل ولا يمل من مهاجمته في وسائل الإعلام مملكتنا.

إن منع من تبقى في الداخل، وهو ما زال مرتبطاً بهم ومنعه من الترشح أعتقد بل أجزم أن أقول إن منعهم من الترشح هو خير وسيلة لتجنبهم الأذى الذي من الممكن أن يعيدوه في المستقبل كما حدث في عام 2011م، ولكن لابد أن نعترف أن ممن كان في الجمعيات التي أغلقت هناك أشخاص قلة قد عارضت ورفضت توجهات قيادتها، والبعض منهم قدم استقالته، والبعض الآخر امتنع عن المشاركة في أي نشاط للجمعية.

 وهنا يأتي السؤال.. هل سيطبق المنع حتى على هذه الفئة؟ أعتقد أنه من غير المناسب الحكم على هؤلاء بأنهم غير وطنيين، وانهم خانوا وطنهم، والسبب فقط انهم كانوا في جمعية منحلة، كنا في أحد الأيام ندعمها قبل أن ينكشف أمرها! إني أرى من الممكن السماح لمن يثبت عدم مشاركته في الأحداث المؤسفة، بل يثبت بأنه كان ممن أعلن بشكل مباشر رفضة للأعمال الوحشية التى ارتكبتها جمعيته في تلك الفترة للجهات المسؤولة عن سير الانتخابات، واذا استطاع أن يقنعهم فمن حقه الترشح.

إن ما أشرت اليه من السماح للبعض هو نتيجة تجربة شخصية عشتها في جمعية المنبر التقدمي، وهي شقيقة جمعية وعد، وكان من الممكن أن تغلق بسبب مواقفها السابقة مع وعد وجمعية الوفاق، إلا أن بعض الحكماء استطاعوا كبح جماح الحصان وترويضه ونقله الى بر الأمان، ليتجنبوا سقوطه المحتوم، كما كانوا يتوقعون سقوط الوفاق ووعد.

 القصد مما ذكرته لو انحل المنبر كما انحلت الجمعيتان هل سنخسر العناصر الطيبة والوطنية التي عارضت توجه المنبر في تلك الفترة (وهم كفاءة وطنية) تختلف عن الكثيرين ممن ترشح في الفترة الأخيرة ونجح وهو لا يملك سيرة ذاتية تؤهله لتمثيل الشعب..!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا