النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

حالة ابن أنس/‏‏‏ الحورة حاليًا (1ـ2)

رابط مختصر
العدد 10540 الجمعة 16 فبراير 2018 الموافق 30 جمادى الاول 1439

لقد ذكرالمؤرخ الإنجليزي ج.ج لوريمر في موسوعته دليل الخليج الذي كتبه في عام 1905م، ذكر فيه أن حالة ابن أنس تقع على مسافة قصيرة جداً من الجانب الشرقي لمدينة المنامة، وفيها من المنازل والسكان 85 كوخاً صغيراً للمسلمين السنة، بعضهم من الموالك والآخرون من الشوافع، وهم يعملون بصيد اللؤلؤ وصيد الأسماك، ومعظم السكان لا ينتمون إلى القبائل العربية ولكن يوجد عشرة منازل لقبيلة الحويلة! وعشرون مسكناً للزنوج وعدد الحمير بها سبعة، ويوجد بها سبعة قوارب لصيد اللؤلؤ منها ستة من نوع شوعي أو سمبوكات (مشواه).

وفي صفحة أخرى رقم 278 يذكر أن حالة ابن أنس فيها شوعي او قوارب خفيفة مجموعهم 9، أما شكلها الجغرافي فإنها تشبه اللسان ممتدة الى البحر من الشمال ومن الشرق بحر ومن الجنوب بحر، وايضاً اشتهرت بروائحها السيئة بسبب أنها محيطة من ثلاث الجهات بمشاريع أنشأتها البلدية لتخدم سكان المنامة وليس أهاليها!

فلو نظرنا الى جنوبها، فهناك حوطة البلدية التي تضع فيها أكثر من خمسين حماراً مع عرباتها وبجانبها كراج لتصليح العربات وغيرها، والتي من مهامها نقل مخلفات المواطنين من جميع مناطق المنامة ورميها ايضاً في مكب للزبالة في شمال الحورة، بالإضافة الى شاحنات الجيش البريطاني التي ترمي مخلفات الجيش في نفس المكان الذي كان يطلق عليه لبنان.

هذا من حيث الشمال والجنوب، أما شرقها، فهناك يقع المقصب الذي شُيد على البحر، وبني جسر للوصول اليه حتى يتسنى لبعض المخلفات بالسقوط في البحر ليجرفها للأسماك، وطيور النورس، وفيه تذبح الأغنام والأبقار والجمال لتغذي أسواق المنامة من اللحوم الطازجة، وبالتالي نجد الحورة وكأنها مربوطة بحزام من جميع الجوانب!

طبعاً هناك قصص مثيرة حدثت في تلك الفترة، فمن ضمن العوائل التي سكنت في حالة ابن أنس: عائلة الفقيه الشيخ محمد راشد الحسيني المالكي، وهو من أشهر علماء البحرين في زمن حكم صاحب العظمة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وقد تولى القضاء الى أن توفي في عام 1875م (المصدر مبارك الخاطر في كتابه القاضي الرئيس قاسم بن مهزع)، وعُيِّن محله الشيخ القاضي قاسم بن مهزع.

وهناك مجلس الشيخ جابر بن عبدالرحمن آل خليفة والدوسري والفيحاني وصليبيخ والرميحي وبوجندل والموسى والذوادي والدوخي وبن زايد وبوشليبيه والعباسي والياسين والنايم والحساوي وخلف بن سيف وحارب والشاعر والغنيم والبوعلي ومكلي وشرفي والمدني والسيد والقائد والعوضي والمريخي والهزيم والخياط والخاجة والعمادي والملا محمود المهنا والقائد والبنكي والقطان والهاشمي ولوري والهين وصويلح والعامر السبيعي وجناحي ومال الله البنعلي البوسعود وتلفت وبن شمس واليبالي والمنصوري وبوشقر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا