النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الميثاق.. مرجعًا رسميًا لعملنا الوطني

رابط مختصر
العدد 10538 الأربعاء 14 فبراير 2018 الموافق 28 جمادى الاول 1439

قد يختزل البعض مبادئ ميثاق العمل الوطني في السلطة التشريعية والمجلس النيابي بالتحديد، أو الجمعيات السياسية، أو غيرها من الأمور التي يتفاعل معها يوميًا، أو تلك التي تأتي في طليعة اهتماماته أو احتياجاته أو تتوافق مع ميوله، وهناك آخرون قد يأخذون من مبادئ الميثاق ما يناسب توجهاتهم فقط، أو حسب ما يريده ويقتضيه الظرف الراهن.

ان ميثاق العمل الوطني منذ إقراره وانطلاقه، اعتمد – كما أكد جلالة الملك امس في كلمته السامية – مرجعًا رسميًا لعملنا الوطني.. فهو استطاع وبجدارة أن يعمق الإرث الحضاري الخصب للبحرين، وجاء معبرًا عن الآمال والتطلعات الوطنية للبحرينيين.

ولعل من المناسب هنا أن نعيد إلى الأذهان أنه عندما أطلق صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مشروعه الوطني الكبير، والذي يشكل الميثاق جوهره وعماده، فقد أراد جلالته ان يكون الميثاق جامعًا شاملاً لتنظيم مختلف أوجه الحياة في البحرين.

فقد تضمن الميثاق مجموعة من المبادئ والقيم والمقومات الأساسية التي تعبر عن أصالة الشعب البحريني وانتمائه العربي والإسلامي، وكما جاء في مقدمة الميثاق فإن هذه القيم والمقومات الأساسية هي من اختيار المجتمع ذاته بكل فئاته واتجاهاته. 

ولا يجوز لأي من السلطات العامة أو المواطنين الخروج عليها أو تجاوزها، وذلك حرصًا على صالح المجتمع والدولة.

وقد حدد الميثاق أهداف الحكم وأساسه، الحريات الشخصية والمساواة بين المواطنين وتكافؤ الفرص، حرية العقيدة، حرية التعبير والنشر، نشاط المجتمع المدني، الأسرة أساس المجتمع المدني، العمل واجب وحقّ، التعليم والثقافة والعلوم، نظام الحكم، شكل الدولة الدستوري، الشريعة الإسلامية والتشريع، الشعب مصدر السلطات جميعًا، مبدأ الفصل بين السلطات، سيادة القانون واستقلال القضاء، حق الشعب في المشاركة في الشئون العامة، مبدأ الحرية الاقتصادية، الملكية الخاصة، العدالة الاقتصادية، تنويع النشاط الاقتصادي ومصادر الدخل القومي، البيئة والحياة الفطرية، الأموال العامة والثروات الطبيعية، العمالة والتدريب، الأمن الوطني، الحياة النيابية، العلاقات الخليجية، العلاقات الخارجية، استشرافات المستقبل.

وإلى جانب ذلك، فقد شهد القصر الزاهر ورشة عمل كبيرة برئاسة سمو الأمير سلمان بن حمد ال خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء نائب القائد الأعلى لقوة الدفاع؛ وذلك من أجل تفعيل مبادئ ميثاق العمل الوطني، حيث تم بمشاركة نخبة من رجال ونساء البحرين وضع عشرات المبادئ الفرعية التي تفرعت عن ميثاق العمل الوطني. 

واليوم.. في الذكرى السابعة عشرة للميثاق فكلنا نشاهد ونتلمس ما جاء في الكلمة السامية لجلالته أمس بشأن النتائج الطيبة لتجربة وطنية نعتز بها جميعًا، ونحمّل كل مواطن ومواطنة شرف صيانتها ومسؤولية المضي بها قدمًا نحو الأفضل.

وهكذا كما نرى فإن مبادئ ميثاق العمل الوطني نظمت مختلف مناحي الحياة في البحرين، وقد توافق عليها الشعب بنسبة 98.4 بالمائة، في تصويت تاريخي غير مسبوق، وبالتالي لا يجوز الخروج على هذه المبادئ، او الانتقاء منها بما يناسبنا او لا يناسبنا في احتياجاتنا وأهوائنا واتجاهاتنا، حيث ان مبادئ الميثاق – كما قال جلالته – معبرة عن آمالنا وموحدة لمواقفنا. 

إن جلالة الملك المفدى - حفظه الله ورعاه - اختار أن يطرح هذه الوثيقة التاريخية في استفتاء شعبي لتكون مرجعًا لنا جميعا نعود إليها في كل ما يصادفنا خلال الحياة، وفي مسيرتنا نحو التنمية والبناء، وصولا إلى الهدف الذي حدده القائد في توفير الحياة الحرة الكريمة لأبناء الشعب جميعًا، وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة والازدهار والمنعة لمملكتنا العزيزة.

وفي الذكرى السابعة عشرة للميثاق، فإننا نجدد العهد للقائد على تمسكنا بالميثاق نهجًا لنا نسترشد، ومن خلاله سوف نقوم بتعظيم إنجازاتنا، وبما يعزز من وحدتنا الوطنية ومكتسباتنا الديمقراطية، ومسيرة التنمية والنهضة المباركة، سائرين بكل فخر واعتزاز تحت قيادة جلالتكم الحكيمة وراية وطننا العزيز نحو الأيام الأجمل. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا