النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

لا تهدر وقتك

رابط مختصر
العدد 10521 الأحد 28 يناير 2018 الموافق 11 جمادى الاول 1439

منذ أن كنا صغارًا وثقافة إدارة الوقت إحدى المتطلبات التي يتم التركيز عليها لإدارة حياتنا، سواء في محيط المدرسة او من خلال تربية الوالدين للأبناء في كيفية تنظيم الوقت، ثم يتطور الموضوع إلى كيفية استثمار الوقت في دائرة العمل، وكل ذلك بقصد الانضباط والالتزام والإنجاز الأمثل.

 ولعل الوقت الحقيقي والثمين الذي لابد ألا يهدر، هو ذاك الوقت المستقطع في محاكمة النفس وزجها في وحل من المشاعر السلبية، خاصة إذا كان هناك مجموعة من الخبرات غير الناجحة في حياة الفرد، فقد تصبح بعد وقت كفيلة بصنع خبرة مؤلمة إذا ما تم التحرر منها، فهناك الكثير من المشاعر التي تهدر وقت الإنسان ولا تسمح له بمضي خطوة إلى الأمام والاستمتاع بحياته، والمتأمل في حالنا في الآونة الأخيرة يدرك تمامًا أن الحياة باتت قصيرة جدًا، نجهل ما تخبأه لنا الأيام بقدر ما ننتظرها بحسن الظن، لذلك لا تهدر وقتك كثيرًا .. من أجل خصام بعض الأشخاص، وتوريث الحقد أحيانًا وانتظار عجلة الزمن أن تدور لتأخذ بالثأر، ولا تهدر وقتك كثيرًا في المقارنات مع الآخرين وترصد أخطاءهم، او التنقيب في شوؤنهم.

وعلى الرغم من انتشار الدورات التدريبية في الفترة الأخيرة التي تساعد الفرد على إدارة وقته، إلا أن الإدارة الناجحة تبدأ من الداخل التي تجعل الفرد يمضي ليستثمر وقته في إسعاد نفسه ورسم الابتسامة على وجوه المحيطين به، يتحقق كل ذلك عندما يدرك الفرد أن وقته الثمين قد تطهر من كل ألم دفين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا