النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

سمات وحاجات الأطفال الموهوبين في إطار الأسرة

رابط مختصر
العدد 10509 الثلاثاء 16 يناير 2018 الموافق 29 ربيع الآخر 1439

من المهمِّ جداً أنْ تكونَ الأسرة واعيةً بسمات الأطفال الموهوبين وحاجاتهم النفسيّة والاجتماعيّة؛ فهما المفتاحان الأساسيّان لتربية سليمة ومُنتِجة من دون مشكلات متوقَّعة أو سوء فهم لتصرّفاتهم وقراراتهم. وهما المحوران اللذان ترتَكِز عليهما أعمالهم المُبدعة ونتاجاتهم الخلاّقة.

فالسمات النفسيّة تتمثَّل في: تطوُّر مُبكِّر للمثالية والإحساس بالعدالة، وعمق العواطف أو الانفعالات وقوَّتها؛ والكماليّة والنُّزوع نحو الكَمال، وسُرْعة الحسّ بالدعابة والمرح، ودافعيّة قويّة للحاجة إلى تحقيق الذات.

والسمات الاجتماعيّة تتمثَّل في: اتّساع دائرة التأثير في الآخرين، والرغبة في القيادة وفرض الإرادة، والتفوُّق في السِّمات المحبوبة للشخصيّة، وأكثر تعاوناً مع الآخرين، والاهتمام بمشكلات الآخرين، والميل لتقديم المُساعدة لهم، وتفضيل اللَّعب مع منْ هُم أكبر منه سنّاً.

أمّا بخصوص الحاجات النفسيّة فتُوضح على النحو الآتي: الاستبصار الذاتي باستعداداته والوعي بها وإدراكها، وتأكيد الذات ومفاهيم الإيجابيّة، والاستقلالية والحريّة في التعبير، والشُّعور بالأمان وعدم التهديد، والتعبير الحرّ عن العواطف والمَشاعِر.

والحاجات الاجتماعيّة تُوضح على النحو الآتي: الرعاية والاهتمام والتوجيه والتقدير، والاندماج الاجتماعي؛ وتكوين علاقات وتواصل صحِّي، والمهارات التوافقيّة للتعامل مع الضغوط والتوقّعات العالية، والقيادة وإدارة الآخرين، وتقبُّل الآخرين له ولأفكاره وتساؤلاته.

لذلك تستطيع الأسرة بعد فهم كلّ ما سبق أنْ تعيد بعض جوانب التنشئة الوالدية لديها خاصة غير المنسجمة منها مع سمات وحاجات أطفالهم الموهوبين؛ وأنْ تُراجع بعض القوانين والعادات والأعراف التي تنظِّم شئون حياتهم والتي قد يكون لها تأثير سلبي على الجوانب الانفعاليّة والإبداعية لديهم، وأنْ تُعذرهم في بعض المواقف والظروف التي قد تُسبب ضغطاً أو سقفاً يُحدُّ من عطائهم وبالتالي الوقوف أمام تحقيق الذات والشعور بالإشباع المعنوي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا