النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

محمد علي عبدالله.. نهر الأغنية الأصيلة

رابط مختصر
العدد 10498 الجمعة 5 يناير 2018 الموافق 18 ربيع الآخر 1439

عندما نقف في فسح السبعينيات، تتسامق أمام أعيننا أصوات ملأت كون البحرين الغنائي شجى وشدوا وعذوبة وإحساسا ورهافة، من بين هذه الأصوات ومن أبرزها، صوت الفنان الملهم الغريد محمد علي عبدالله الذي قدم للأغنية البحرينية وجمهورها منذ سطوع نجمه في السبعينيات وما تلاها من سنوات ستشغل حيزا فريدا ومهما حتى بعد رحيله، قدم أعذب وأجمل الأغنيات تلك التي كتب كلماتها المعبرة والمؤثرة كبار كتاب الكلمة الغنائية في البحرين، وعلى رأسهم الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة أنعم الله عليه بالصحة والعافية وطول العمر، الذي شكلت كلماته الغنائية الشاعرية وهج رواد الأغنية السبعينية في البحرين، من أمثال الفنانين أحمد الجميري وإبراهيم حبيب والفنان الراحل محمد علي عبدالله..

الفنان محمد علي عبدالله، صوت لا شبيه له وحضور كالألق، حين يصدح بصوته الشجي الأخاذ، تتراقص نجوم السمر ولهى وتهطل أمطار الحب والحنين والشوق، على قلوب العشاق لتهيء لهم مكانا آمنا لدفء الخلوة واللقاء..

العتب الرهيف كرفيف فراشة يغزله الفنان محمد علي عبدالله بصوته الحريري كمن ينشد بعده لقاء ينتهي بعده العتب وتتسامى في فضائه لغة الحب والحميمية..

كم سنه وشهور وانت اتحبني،، ويعني انتي ماتدرين، أغنيتان ينفضّ بعدهما العتب ليعلو صوت الوله والهوى في (اشقد أنا ولهان) و(أهواك طول عمري ما أنساك)..

الفنان محمد علي عبدالله هو (طير الحمام) الذي يزجل رسائل الحب كلما توهج صوت الشوق، وهو الزمن الذي يوزع الحب في الأراضي العطشى هدايا للقاء لا ينتهي بعده موسم..

عندما يعزف الشجى أوتاره ينتابه الحنين إلى أنامل الفنان محمد علي عبدالله، فهو الأجدر بتأليف لحنه وكما لو أنه الموسيقى تشتاق إلى رقيق صوتها كلما اهتز شوق وتر من أوتارها، لذا كانت أغنياته كلها مموسقة بإحساسه ومميزة به.

لا توجد أغنية للفنان محمد علي عبدالله، إلا وكان الطرب العذب عنوانها، مثل (أطري عليكم) و(دعيت عليك من قلبي) و(على حلك تدلل)، وأغنيات سبقتها وأخرى تلتها.

يصعب على المتذوق لأغنيات الفنان محمد علي أن يسقط من ذاكرته وذائقته أغنية ويحتفي أخرى، فكلها لم تصنع للترويج، إنما تشكلت من فؤاد فنان نسج حياته ومسيرته الفنية بأغنياته التي صدح بها والتي تصدح بها أجيال وستستوقف أجيالا أخرى في المستقبل، لكون الفنان محمد علي عبدالله ظاهرة فنية يصعب أن يتكرر مثلها في البحرين.

لنا في كل أغنياتك زاد وملاذ، كلما استبد بنا حب أو شوق أو شجن، ولنا أن نقول لك بحب لا يضاهى:

شكرا لأنك أجزلت العطاء علينا عندما كرمت وطنا شغوفا إلى محبة ملؤها صوتك الحاني المتدفق والمستمر في نهر الأغنية الأصيلة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا