النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

نافذة

عيد سعيد يا وطن

رابط مختصر
العدد 10491 الجمعة 29 ديسمبر 2017 الموافق 11 ربيع الآخر 1439

هي مرة واحدة تمر على الإنسان في كل عام هذه المناسبة لكي يهنئ عائلته ومحبيه وأصدقاءه بعام جديد، متمنياً لهم طول العمر والصحة والنجاحات في حياتهم.

ولا توجد غير هذه المناسبة التي تجعل الفرد او الشخص ان يقيِّم عمله الذي قضاه في العام الفائت حتى يستطيع أن يصحح ما لم يستطع ان ينجزه في العام السابق، وفي نفس الوقت ينقل لأصحابه ما مر به من إسقاطات ونجاحات، ومهما يكن فليست النجاحات والإسقاطات هي المهمة في حياة الإنسان، المهم ان يعمل ويخطط، ويضع له أهدافاً لكل عام جديد.

وأرجو ألا يفهم كلامي من كلمة (العمل) التي لم أقصد بها الوظيفة، أو زيادة الراتب، وإنما قصدتُ منها العمل على وضع أهداف يستطيع من خلالها ان يُحسن وضعه الصحي او الثقافي، والمادي ايضاً، على سبيل المثال أن ينضم لنادٍ صحي، أو كم كتاب عليه أن يقرأه في هذا العام أو يضع له جدول لحضور ندوات ومحاضرات كالتي تقيمها الجمعيات الثقافية وبشكل اسبوعي، أو المجالس الشعبية، وما أكثرها في وسطنا البحريني، وعلى سبيل المثال هناك جمعية تاريخ وآثار البحرين، ومركز كانو الثقافي، وأسرة الأدباء والكتّاب، ومجالس عديدة ومنها مجلس الدوي الذي يستضيف اسبوعياً شخصيات مرموقة لتلقي محاضرات تهم الشأن العام! بجانب برامج عديدة في متناول كل فرد يستطيع من خلالها أن يضع خطته التي تناسب ميوله، وحاجته لها، كل حسب امكانياته.

إنني واثق أن هناك الكثير ممن يقرأ ما كتبته من مقترحات هو يعلمها وينفذها أفضل مما ذكرته، ولكنني رغبت ان أوجه مقترحاتي للشباب قليلي الخبرة لربما هناك ممن يستفيد مما ذكرته، وهناك ايضاً جانب لا بد ان أتطرق له وهو ان كاتب هذه السطور كثيرا ما يخطط، ويفشل بما أراد ان يحققه، البعض منها ليس لدي الذنب في عدم تحقيقها واسمحوا لي ان استعير جملة قالها الرئيس التنفيذي لشركة كودك السيد ستيف بلمر قال: «نحن لم نفعل شيئًا خاطئًا، ولكن خسرنا، وبكى!».. هذا الكلام ينطبق على الكثيرين ممن تخلوا أو تعثروا، في مشاريعهم، او احلامهم التجارية! إلا انه وعلى الرغم من ظروفنا الصعبة، وأتوقعها أكثر صعوبة في المستقبل القريب، وأقصد بها ظروفنا الاقتصادية فعلينا نتحلى بالصبر، وأن نستخدم عقولنا بشكل متوازٍ فيما نصرفه على الكماليات وغيرها.

أستميحكم عذراً على الإطالة، متمنياً للجميع سنة جديدة وان يعم السلام على الجميع، وأن يحل السلام في اليمن، وان تعود القيادة القطرية الى رشدها بعد ان خرجت عن الصف الخليجي والسلام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا