النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

لمن يكثر الكلام

منتخبنا أنت قدها

رابط مختصر
العدد 10485 السبت 23 ديسمبر 2017 الموافق 5 ربيع الآخر 1439

كل البحرينيين رجال أم نساء ستكون قلوبهم مع منتخبنا الوطني اليوم اثناء مشاهدتهم عبر شاشة التلفاز لقائه الاول أمام المنتخب العراقي على ستاد نادي الكويت في ثاني مباريات المجموعة الثانية لمنافسات بطولة كأس الخليج العربي الـ23 لكرة القدم، بل سيكون شعارهم (الوطنية البحرينية).
نعم على نجوم منتخبنا الذين أسماؤهم هذه المرة معظمها شابة مسؤولية أفراح تلك الجماهير المحبة لهم ومصالحتهم بالفوز إضافة إلى إعادة الثقة المفقودة بين المنتخب والجمهور، ويجب أن تكون هذه المباراة هي بداية إستعادة الثقة وإذابة الجليد بين الطرفين، فلا يمكن أن ينجح أي فريق بدون دعم من جماهيره كما لا يمكن أن يتوفر هذا الدعم إلا إذا تأكدت هذه الجماهير أن اللاعبين يقدمون كل ما لديهم ويقاتلون من أجل رفع راية الوطن عالية وخفاقة. وهم على قدر المسؤولية دائما وابدا.
اليوم بالفعل يوم الرجال الأبطال وخصوصا في أول مباراة التي تعتبر الأهم في خليجي 23 كلها وأمام منتخب قوي هدفه كأس البطولة (ولله الحمد اللاعبون اثناء تجمعهم الأخير عاشوا حالة ذهنية رائعة من قبل أعضاء اتحاد الكرة والجهازي الفني والاداري) بل الأهم أنهما عالجا من خلاهما الحالات الذهنية المشدودة والضغط النفسي والأمور المهمة (منها النفسية والفنية).

نقطة شديدة الوضوح
منتخبنا أمامك منتخب يريد العودة الى التتويج بالكأس بعد غياب دام 29 سنة عن آخر فوز له (علما انه فاز باللقب ثلاث مرات أعوام 1979 و1984 و1988)؟ فلذلك يجب احترامه واللعب أمامه بقتالية، فالكرة ليس بها مستحيل أبدا، من يعطيها ستعطيه، وهي فرصة تاريخية لك ولنا.

كلنا ثقة بكم
نجوم منتخبنا الأوفياء.. أبناء حمد المخلصين.. أنتهت البروفات.. وأنطلقت ساعة الصفر.. نريد آمال كبيرة لتحقيق نتائج كبيرة.. نريد عزيمة وصبر.. وجد وحزم.. نريد الانتقال من المشاركــة إلى الإنجــاز وهــو المكان الملائم لنا. (بإختصــار: منتخــبنا أنت قدها).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا