النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

لبيك يا وطن

رابط مختصر
العدد 10484 الجمعة 22 ديسمبر 2017 الموافق 4 ربيع الآخر 1439

بما أننا نعيش هذه الأيام فرحة العيد الوطني وعيد جلوس جلالة الملك المفدى، فلا بد أن نتطرق إلى هذه الأفراح وما واكبته من تطورات نوعية في مجال الشعارات وغيرها، ولذلك سوف نلتقي بمنصور ونأخذ رأيه في موضوع الاحتفالات.

منصور، ما هو الشيء الذي لفت انتباهك في هذه الأيام السعيدة؟

في البداية لابد ان نرفع الى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وصاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين اسمى التبريكات بهذه الأعياد المجيدة. 

أما بخصوص سؤالك، فما لفت نظري في هذا العام هو الشعار الجميل الذي وضع في زاوية شاشة تلفزيون البحرين، وهو «لبيك يا وطن»، هو شعار - كما قلت - جميل، وأتمنى أن يكتب على جدران جميع مدارس البحرين بشكل إلزامي؛ حتى يترسخ في ادمغة الطلبة؛ لما يحتويه من اهمية ثقافية وطنية للمواطن الصالح.

منصور، وهل هناك شيء آخر لفت نظرك؟

نعم، الوردة البيضاء، واشكر من اقترحها ونفذها، حقيقة لا اخفي عليك لقد تمنيتها ان تكون شعارا لإحدى الجمعيات السياسية المعارضة.

منصور هل تقصد بالجمعيات المعارضة السابقة؟

بالتأكيد لا، بل اشكر المحاكم القضائية التي اصدرت الغلق بحق بعض الجمعيات بسبب مواقفها الطائفية (بسبب تركيبتها الطائفية)، والاحرى بسبب تعنتها، وإطلاق شعارات لا تتناسب مع الوضع الراهن، وأيضا لا تتناسب مع الذوق العام، ولا الأخلاقي ايضا.

وعلى الرغم من قربهم منا على المستوى العائلي او الصداقة التي تربطنا بهم، وهي احيانا تكون أكثر من اخوية، إلا انهم كانوا متطرفين ويقلبون الحقائق، والدليل أن من كنا نعدهم مجرمين بحق الوطن، كان رفاقنا يطلقون عليهم شهداء!

منصور، ماذا تتمنى للسنة الجديدة؟

هل تقصد على المستوى الشخصي أم العام؟

الاثنان!

يا عزيزي على الإنسان أن يضع له أهدافا في كل عام، وليس المهم تحقيقها، ولكن عليه أن يسعى إلى تحقيقها، فإنني أعكف على مشروع كبير أتمنى من الله ان يوفقني في تحقيقه. أما على مستوى امنيتي فهي تتلخص في أن أرى اليمن قد عاد واستقر وعاد الى موقعه الطبيعي، وهو حضن العرب، والخليج بالتحديد!

وبعد «شنو» يا منصور تحلم به؟

صحيح أن هناك امنيات كالحلم، ولكنني ما اطلبه واتمناه هو ليس حلما بعيد المدى، وانما هو قريب من تحقيقه، وانما هو بحاجة إلى بعض الوقت!

منصور، على مستوى البحرين، ماذا تتمنى؟

اتمنى ان تكون الجمعيات اكثر نضجا ومسؤولية تجاه القيادة والوطن، ولكن عندما تصاب اي جمعية بمرض عضال لا خيار أمام الطبيب إلا بتر طرف المصاب!

منصور، مع السلامة! 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا