النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

في عيد الوطن والقائد البحرينُ تزدادُ تألقًا وبهاءً..

رابط مختصر
العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439

اليوم.. هو يوم تكريم الوطن.. هو يوم الاحتفاء بهذه الأرض الطيبة المعطاء.. هو يوم تجديد العهد والولاء للقائد.. لملك القلوب «بوسلمان».. هو يوم تزهو فيه البحرين، بتاريخها المجيد وحاضرها الزاهر ومستقبلها المشرق، تحت راية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

 


في هذا اليوم.. تتألق البحرين بإنجازاتها، في مشهد رائع يعبر فيه الشعب عن حبّه لأرضه ووطنه، وإخلاصه وولائه لقائده حفظه الله ورعاه، بأرقى صور البهجة التي يستحقها وطن وقائد أجزلا العطاء لنحيا جميعًا بعز وكرامة.

 

 


هذا اليوم.. يروي ملاحم الصمود والكفاح والبناء والتضحية، التي سطرها الآباء والأجداد، وسط ظروف صعبة وقاسية تحمّلوا فيها الألم، ولكنهم لم يتخلّوا عن الأمل والعمل من أجل بناء وطن جميل وشعب سعيد، يحيا بكرامة في مملكة العز والازدهار.

 

 


هذا اليوم.. هو يوم القائد، الذي ملك قلوب الشعب بقلبه المفعم بالحب لكل أبناء البحرين العزيزة.. هو حمد بن عيسى آل خليفة.. الإنسان الذي جسد أجمل وأرقى معاني الإنسانية والعطاء والوطنية.. هو القائد وهو الرائد الذي عشق التحدي بمشروعه الوطني الكبير من أجل أن يبني مجد هذا الوطن ويسعد شعبه.

 

 


هذا اليوم.. نستذكر فيه بكل فخر واعتزاز قصة هذه الأرض الخليفية العربية الإسلامية، التي وقفت في وجه كل الأطماع والمؤامرات الداخلية والخارجية بكل صلابة، وبذلت التضحيات الجسام وقدمت الشهداء من أجل أن تظل خليفية عربية إسلامية، وستظل كذلك منارًا وفنارًا للشرق العربي، وبوابة عصيّة على الأعداء.

 

 


هذا اليوم.. هو يوم المملكة التي مدت دائمًا يدها الخيرة والطيبة للإخوة والأشقاء في كل مكان. مع الإجماع ومع التكامل ومع الوحدة والتكاتف والتلاحم والتضامن، لم تضمر الشر لأحد، ولم تصدر منها إساءة قط تجاه الآخرين، لذلك ظلت كبيرة في عيون الجميع.

 

 


لكل ذلك يحق لنا أن نحتفل وأن نفتخر وأن نعتز بهذا الوطن المعطاء، هذا الوطن الحضاري ذو التاريخ العريق، وبهذا القائد الحكيم، وبكل الناس الذين يعيشون على هذه الأرض الطيبة ويعشقونها، وبكل الإخوة والأشقاء الذين يبادلوننا الحب والتقدير والاحترام.

 

 


إنها البحرين اليوم.. تزداد بهاءً وتألقًا في عيدها الوطني وعيد جلوس القائد.. وتزداد التفافًا وولاءً لقائدها حمد بن عيسى آل خليفة.. فما أروعك من وطن التسامح والتعايش والأمن والطمأنينة.. وما أعظمك من قائد وإنسان، تستحق أسمى عبارات الشكر والتقدير والامتنان لما قدمته من عطاء بلا حدود لأبناء شعبك.

 

 


عاشت البحرين.. وعشنا لها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا