النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

تألق البحرين ثقافيًا في شهر أبريل 2017

رابط مختصر
العدد 10419 الأربعاء 18 أكتوبر 2017 الموافق 28 محرم 1439

وصل المشهد الثقافي في مملكة البحرين قمة التألق في شهر أبريل من هذا العام2017م، وتلك ثمرة من ثمار المشروع الإصلاحي الذي تبناه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ممثلا في ميثاق العمل الوطني الذي توافق عليه شعب البحرين، والذي يشجع ويدعم حرية الكتابة والتأليف والتعبير والنشر.
لقد شهدت البحرين في شهر أبريل من هذا العام وهو الشهر الذي يتم فيه الاحتفال باليوم العالمي للكتاب فعاليات ثقافية على درجة كبيرة من الأهمية والتميز تتعلق جميعها بالكتاب، وتلك سمة الدول المتحضرة التي تحترم الكتاب والكتاب والعلم والعلماء، وتشجع على رواج الثقافة بين أبناء المجتمع، الامر الذي يتوجب توثيق ما شهده شهر إبريل من عام 2017م من نشاط ثقافي يؤكد مكانة مملكة البحرين العلمية والثقافية.
بدأ شهر أبريل وبالتحديد في يوم الثلاثاء 18 أبريل 2017 بتدشين كتاب الأديب الشاعر تقي محمد البحارنة بعنوان (مذكرات سفير البحرين والخليج العربي في عهد الاستقلال) في حفل نظمته وزارة الخارجية في متحف البحرين الوطني تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء وحضره جمع غفير من رجالات الفكر والأدب والثقافة. وقد وصف سمو الشيخ محمد بن مبارك هذا الكتاب في كلمته بقوله: «لقد اطلعت بتقدير وإعجاب على ماحواه الكتاب من مواضيع وأحداث وطرائف صيغت بأسلوب أدبي رصين يتسم بالإثارة والتشويق والمصارحة».
والأستاذ تقي يعد من بين الأدباء والشعراء والمؤلفين الكبار في مملكة البحرين الذين رفدوا المكتبة المحلية بمجموعة من الإصدارات القيمة تراوحت بين الشعر والأدب والتاريخ.كما ساهم بالكتابة في صحافتنا المحلية اعتبارًا من خمسينيات القرن الماضي حيث وجد في مجلة (صوت البحرين) فرصته السانحة، فراح ينشر دراساته ومقالاته عبر أعدادها المختلفة اعتبارًا من صدورها في عام 1950م إلى حين توقفها عام 1954م، وكانت كتاباته ذات طابع مميز تتمتع بالبلاغة والرصانة. وامتازت قصائده التي نظمها ونشرها في دواوين مختلفة بصدق العاطفة ورصانة اللغة، وقوة الألفاظ وجزالتها، وتناثر المحسنات البديعية والصور البيانية التي غطت جميع أبيات قصائده. ووثق كتابه (مذكرات سفير البحرين والخليج العربي في عهد الاستقلال) جزءًا مهمًا من تاريخ الوطن العربي والأحداث الجسيمة التي تعرضت لها المنطقة العربية في سبعينيات القرن العشرين.
تمثل الحدث الثاني بافتتاح المبنى الجديد للمكتبة الخليفية بالمحرق في 19 أبريل 2017. فقد تأسست هذه المكتبة في عام 1954م على يدي مجموعة من شباب آل خليفة الذين كانوا يقطنون مدينة المحرق حينذاك، ومنهم سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة الذي ترأس المكتبة. ويعود الفضل في تأسيس هذه المكتبة عام 1954م إلى صاحب العظمة الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة حاكم البحرين آنذاك الذي تبرع بالمبنى المكون من غرفتين ورواق المقابل لمسجد الشيخ حمد بسوق المحرق.
توقفت المكتبة الخليفية في عام 1962م، وبعد مرور 55 عامًا من التوقف تم إحياؤها من جديد باعتبارها معلما من معالم البحرين الثقافية وفق خطة هيئة البحرين للثقافة والآثار والتي تولي المباني القديمة ذات البعد الثقافي اهتمامًا خاصًا. فقد تمت إعادة تشييد المبنى من جديد وفق تصميم هندسي يجسد الطابع القديم، ويتكون من ثلاثة أدوار مع وجود شرفات أعطت المظهر الخارجي للمكتبة بُعدًا هندسيًا رائعًا.
أما الحدث الثالث الذي شهدته مملكة البحرين فقد تمثل في تنظيم معرض الكتب المستخدمة في الفترة من 20-22 أبريل 2017م بمدرسة جدحفص الإعدادية للبنين، وذلك تزامنًا مع قرب الاحتفال باليوم العالمي للكتاب.
نال هذا المعرض اهتمامًا كبيرًا من قبل جميع شرائح المجتمع، فقد تم عرض آلاف المجلدات التي غطّت جميع فروع المعرفة وبأسعار زهيدة جدًا. وبلغ عدد الكتب التي بيعت في المعرض خلال أيامه الثلاثة قرابة أربعين ألف كتاب.
تجسّد الحدث الرابع في احتفال مملكة البحرين عبر مؤسسات مختلفة باليوم العالمي للكتاب الذي يصادف 23 أبريل من كل عام بصورة مغايرة عن الأعوام السابقة. فقد أعلنت وزارة التربية والتعليم ومركز عيسى الثقافي ووزارة الشباب والرياضة عن إطلاق مشروع (اقرأ) في اليوم العالمي للكتاب مع التركيز على الطلبة والمدارس والأطفال، وقيام وزارة التربية والتعليم بتسيير مكتبة متنقلة على المدارس من أجل تشجيع الأطفال على القراءة.
واحتفلت المكتبة الوطنية بمركز عيسى الثقافي باليوم العالمي للكتاب في هذا العام من خلال تكريمها الدكتورة أنيسة فخرو التي عرفت بغزارة نتاجها الفكري، وذلك في احتفال خاص تم منحها درع مركز عيسى الثقافي؛ تقديرًا للجهود التي بذلتها في تأليف 20 عنوانَ كتاب تناولت الطفولة، والقضايا التربوية والثقافية والاجتماعية والسياسية والتراثية.
ومن الجدير ذكره أن الدكتورة أنيسة فخرو حازت على شهادة من قبل مؤسسة ناسا الفضائية، حيث تم اختيارها شخصية تمثل البحرين، ليوثق اسمها على قرص مرن ضمن الشخصيات المرسلة من الأرض عبر المركبة الفضائية إلى كوكب المريخ من قبل مؤسسة ناسا عام 2004م.
وتهتم المكتبة الوطنية بالأطفال في اليوم العالمي للكتاب. ففي هذا العام تم تكريم 15 طفلاً من الفائزين في المسابقات الثقافية التي تقدمها مكتبة الأطفال، وذلك من أجل تشجيعهم والدفع بهم للقراءة والإطلاع وحب الكتاب.
وفي بادرة هي الأولى من نوعها احتفلت المكتبة البرلمانية بمجلس الشورى باليوم العالمي للكتاب. وهي مكتبة حديثة التأسيس لم يمض على افتتاحها سوى بضعة أشهر. ومن بين الفعاليات التي نفذتها المكتبة ندوة بعنوان قراءة في كتاب (مشوار السنوات الأربع) لمؤلفه عضو مجلس الشورى الأستاذ أحمد إبراهيم بهزاد الذي عرض نتائج تجربته البرلمانية.
تلك المعطيات تبرهن بجلاء على تألق البحرين ثقافيا في شهر أبريل من هذا العام 2017م، وذلك بفضل الجهود التي بذلتها المؤسسات الحكومية وغير الحكومية من أجل الارتقاء بالثقافة في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا