النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

نافذة

مبروك مهرجان الأيام

رابط مختصر
العدد 10414 الجمعة 13 أكتوبر 2017 الموافق 23 محرم 1439

«مهرجان الأيام» الذي أقيم تحت رعاية كريمة من الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة مشكورًا على تفضله بالافتتاح المبهر، الذي صاحب العديد من الفعاليات التي أبهرت الصغار قبل الكبار، وكنا نرى مئات الطلبة وهم يترجلون من الباصات التي تنقلهم من مدارسهم من جناح إلى آخر، يتصايحون فيما بينهم وكل واحد يجر الآخر كالعصافير فرحين بوجودهم بين الكتب التي تعنيهم، أو لا تعنيهم، المهم هم مدعوون إلى مهرجان يلبي ميولهم الطفولية، ويحقق أحلامهم المستقبلية، وهذا مبعث سرور وفخر لمن يشاهدهم باعتبارهم أعمدة مستقبل أي دولة تنظر بمنظور حضاري لمستقبل مشرق وفاعل.
ولا تبنى دولة حقيقية إلا بالشباب المتعلم والمثقف، فشكرًا لمؤسسة «الأيام» التي تسعى مع القيادة في بناء جيل جديد! هذا ما شد انتباهي في مهرجان الأيام الرابع والعشرين، إضافة إلى ركن الأطفال أو البراعم كما أطلق عليه التي أشرفت عليه إيمان طرادة مسؤولة العلاقات العامة في مؤسسة الأيام، لقد راقبتها من قريب وبعيد، لكي أتابع ما تقوم به اتجاه البراعم؛ لأن مسؤولية تربيتهم وتعليمهم مسؤولية مهمه جدًا!
وكانت إيمان طرادة بحق مدرسة تستحق الثناء والتكريم من قبل إدارة مؤسسة الأيام، إضافة إلى الرجال المجهولين الذين وقع المعرض على مسؤوليتهم من الألف إلى الياء، وعلى رأسهم مدير قسم المبيعات والإشراف على المعرض غسان مومني صاحب الكنترول والتنظيم، فكانت تقع عليه مسؤولية نجاح المهرجان، فقد نجح بامتياز وبشهادة الجميع.
وبالتأكيد لن ينجح أي مشروع دون مساعدين أكفاء، ومن حسن حظ غسان مومني أنه يمتلك فريقًا مميزًا من الموظفين الذين اكتسبوا الخبرة المتراكمة التي مرت من خلال المهرجانات التي تقيمها الأيام وهم كانوا جنودًا لها.
حسن علي مساعد المدير العام غني عن التعريف وبالذات عند دور النشر داخل البحرين وخارجها، كان خير من مثل المؤسسة في تعامله المهني والأخلاقي مع جميع من اشترك في المهرجان من دور نشر، أو مساعدة من كان يرغب بتدشين كتابه، حتى أنه وصل عدد الكتاب مَن دشنت كتبهم أكثر من مائة وأربعين كاتبًا أو أكثر بقليل. وبما أنني تشرفت بتدشين كتابي «هؤلاء هم» تحت رعاية الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ المنامة، فلابد أن أشير إلى غسان مومني وحسن علي وإيمان وعبدالحليم فولاذ ووليد محمد، لما لهم من كبير الأثر في إخراج تدشين كتابي بالمستوى الذي تمنيته، الذي لقي استحسان الكثير ممّن حضر، إضافة إلى تدشين كتب إبراهيم بشمي الذي حضره جمهور غفير، ولقي أيضًا استحسان الجميع.
وبعد هذا الموجز عن «مهرجان الأيام الرابع والعشرين»، لابد أن نرفع شكرنا إلى رئيس مجلس الإدارة، الأستاذ نجيب بن يعقوب الحمر، وبقية الأعضاء، متمنين من مجلس الإدارة أن يكرم من أسهم في نجاح المهرجان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا