النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

البحرين اختارت السعودية

رابط مختصر
العدد 10404 الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 الموافق 13 محرم 1439

.. وتتواصل لقاءات الإخوة بين قيادتي وشعبي مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، على دروب الخير والمحبة والسلام، وعلى دعائم التاريخ المشترك، ووحدة الدم والروح والقلب والهدف والمصير الواحد، في علاقات استمرت على مدى التاريخ ونسجت أروع ملاحم الإخوّة والتعاون والتضامن المشترك.
وتأتي الزيارة المباركة التي قام بها يوم أمس صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين المفدى - حفظه الله ورعاه - إلى المملكة العربية السعودية ولقاءه مع أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، «لتعزز الثوابت والرؤى المشتركة التي تزيد هذه العلاقات صلابة على مر الأيام وتمضي بها على الدوام لافق أرحب على المستويات كافة».
إن المنامة هي الرياض والرياض هي المنامة، تلك العبارة التي تختزل قوة ومتانة العلاقات التي ترويها كتب التاريخ وتتوارثها الأجيال بين المملكتين الشقيقتين، والتي تجلت عبر السنين في كثير من المواقف المشهودة التي تعتز وتفخر بها القيادتان والشعبان الشقيقان.
هذه الثوابت والرؤى التي تحدث عنها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة - حفظه الله ورعاه - أمس خلال لقائه مع أخيه خادم الحرمين الشريفين عندما أكد جلالته «إن البحرين اختارت على مدى تاريخها التضامن مع المملكة العربية السعودية الشقيقة وإنها تقف دائمًا في صف واحد مع شقيقتها الكبرى لإيمانها التام بأن ذلك هو الضامن الأكيد لثبات الأمن والاستقرار والتصدي للأخطار والتدخلات وبما يحفظ أمن واستقرار دولنا وشعوبنا الخليجية ويصون مكتسباتها التنموية والحضارية».
إن المملكة العربية السعودية الشقيقة ليست عمقًا استراتيجيًا لدولنا الخليجية فقط، انها عمق استراتيجي عربي وإسلامي بذلت الكثير من الجهود والتضحيات من أجل الدفاع عن المصالح العربية والإسلامية ويدها امتدت بالخير والعطاء للجميع، وهي واحة للأمن والسلام والاستقرار العالمي، بما حباها الله من قيادة حكيمة.
هذه الحقيقة التي يجب أن يعيها الجميع، وهذه هي الحقيقة التي تنظر بها كل قيادات العالم إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، وتقدر لها جهودها الكبيرة ومساعيها الخيرة وتضحياتها الجسيمة، ولا ينكر هذه الحقيقة إلا جاحد وحاقد ومن فقد الحكمة والعقل، وعديم الرؤى والرؤية.
إن البحرين اختارت المملكة العربية السعودية الشقيقة على مدى تاريخها، وكل دول العالم تختار المملكة العربية السعودية عندما يتعلق الأمر بصنع القرار والتباحث وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الساخنة لإدراكها بما تتمتع به السعودية من مركز وثقل عالمي.
إننا نختار المملكة العربية السعودية الشقيقة دائمًا، ونحن نقف مع المملكة العربية السعودية دائمًا، في كل الأحوال وفي كل الظروف، ونشكر ونقدر لها دعمها ومساندتها ووقوفها الدائم مع البحرين، وإننا على ثقة بأن لقاء القمة بين جلالة الملك المفدى وأخيه خادم الحرمين الشريفين، هو لقاء خير وبركة، هو لقاء سيزيدنا تماسكًا وتعاضدًا، فهو لقاء القلوب المجتمعة دائمًا على المحبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا