النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

«خــوش حيـــاه» معــــًــــا للســــــلام

رابط مختصر
العدد 10402 الأحد 1 أكتوبر 2017 الموافق 11 محرم 1439


 
 تحتفل منظمة الأمم المتحدة في الواحد والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام بيوم السلام العالمي وشعار هذا العام «معًا للسلام: كفالة الاحترام والسلامة والكرامة للجميع».
السلام أحد ركائز «خوش حياه» الاساسية وبدونه تتحول حياة الانسان الى سلسلة من الحروب والصراعات والمنازعات، حيث تنعدم الانسانية والكرامة لتصل الى درجة قتل الانسان لاخيه الانسان دون أدنى إحساس بالألم بل وقد يفتخر بهذا العمل ويتباهى به، ويستبدل التسامح بالعنف والحب بالكره والأمل باليأس والازدهار بالتخلف في دهاليز تلك النزاعات فلا يعد بالامكان العثور على تلك الثقافات الانسانية الجميلة في عالم أرعن مستبد لا يختلف كثيرًا عن عالم الغاب، حيث يأكل القوي فيه الضعيف دون أدنى مستوى للرحمة.
والكرامة والسلامة والاحترام حقوق وهي إنسانية للجميع أقرتها كل الأديان السماوية وكل الأعراف والمبادئ الانسانية والقوانين الدولية. فالإنسان أكرم مخلوقات الله ويكفيه فخرًا انه يحمل نفخة من روح الله وأمر الله الملائكة أن تسجد لابيه آدم. فلا يهم لونك او جنسك او جنسيتك او خلفيتك ففي نهاية المطاف أنت إنسان وكفى.
ومن الجدير بالذكر أن السلام يبدأ من النفس أي من الداخل الى الخارج. انه حالة ذهنية وشعور داخلي ينعكس على تصرفات الانسان الخارجية، فكما يقال المظهر يعكس الجوهر. وعندما تستشعر السلام الداخلي في روحك وقلبك وعقلك فإنك ستتصرف بناءً على ذلك فتحيا «خوش حياه»، وحين تكون في حالة صراع مع نفسك وذاتك فتعيش متذبذبًا بين خياراتك، جزء منك يريد شيئًا ما وجزء آخر يريد العكس، فلا تصل للاستقرار النفسي وليس هناك ما هو أصعب من صراع الذات.
إذن السلام يبدأ من داخلك ليظلل على من حولك أسرتك الصغيرة ومحيط عملك فجتمعك المحلي ثم الوطن كله. وهذا يعني أن كل فرد منا مسؤول عن إيجاد السلام في نفسه ومن حوله.. والسؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف السبيل الى ذلك؟ والجواب بتعزيز الإيمان وذكر الرحمن والتأمل في خلق الله ودقائق يومية من الصمت وتمارين التنفس العميق كل ذلك طرق تؤدي الى الإحساس بالسلام الداخلي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا