النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

أول التواصل

برنامج التفوق والموهبة

رابط مختصر
العدد 10366 السبت 26 أغسطس 2017 الموافق 4 ذو الحجة 1438

كان افتتاح برنامج لرعاية الموهوبين في المدارس يقدم خدمات تعليمية متميزة للطلبة المتفوقين والموهوبين حلما لدى المسؤولين في وزارة التربية والتعليم وخصوصًا لدى إدارة التربية الخاصة، وقد لاحت علامات تحقق الحلم عام 1996م عندما تم افتتاح برنامج «التفوق والموهبة» في مدرستين هما مدرسة العلاء الحضرمي الابتدائية للبنين ومدرسة أم أيمن الابتدائية للبنات، ومع تطور الاهتمام بهذه الفئة في الميدان المدرسي، ومواكبة لتخريج نخبة من المتخصصين في مجال رعاية الموهوبين من جامعة الخليج العربي، توسعت الوزارة في تطبيق البرنامج ليشمل 48 مدرسة ابتدائية وإعدادية.
وتعمل إدارة التربية الخاصة بالوزارة على تحقيق اهداف البرنامج المتمثلة في تلبية حاجات الطلبة المتفوقين والموهوبين من خلال تقديم البرنامج المناسب لكل مرحلة وكل موهبة، والعمل على تنمية قدراتهم المختلفة في جميع المراحل التعليمية وتهيئة الطلبة المتفوقين والموهوبين للمشاركة في المسابقات والمناسبات الإقليمية والدولية، إضافة الى تقديم خدمات الإرشاد لتحقيق التوازن النفسي في شخصية الطالب الموهوب والتعاون مع أولياء أمور الطلبة المتفوقين والموهوبين، وتوعيتهم بأساليب رعاية المتفوقين والموهوبين.
حيث تعد هذه التجربة المتمثلة في تحديد مختص متفرغ في رعاية الموهوبين ليكون خبيرًا في المدرسة يقدم برامج تعليمية وإرشادية للطلبة المتفوقين والموهوبين تجربة جديدة في المنطقة، ويقوم الاختصاصي في المدرسة بخدمات متنوعة منها الكشف عن الطلبة المتفوقين وفق محكمات واختبارات عالمية مرتبطة بالإبداع والذكاء والخصائص السلوكية، كما يقدم برامج إثرائية عالمية في تعليم التفكير للطلبة في المدرسة، وبرامج إرشادية مرتبطة بالحاجات النفسية والاجتماعية للطلبة المتفوقين.
كما ولا يقتصر دور الاختصاصي على تلك الأمور فقط انما يلعب دورا هاما في تدريب الطلبة على مهارات البحث العلمي، وإجراء البحوث الميدانية المرتبطة بحياتهم المدرسية والاسرية والمجتمعية، كما يقدم الاختصاصي الرعاية المناسبة للموهوبين في المجالات المختلفة في المدرسة وإشراكهم في المعارض والمسابقات وورش العمل والتلمذة داخل وخارج المدرسة، كما ويركز الاختصاصي في عمله على التوعية والتدريب لجميع المعلمين في المدرسة حول خصائص الطلبة المتفوقين والموهوبين ومجالات الرعاية المناسبة لهم معتمدا على أحدث ما ورد في الأدب التربوي في هذا المجال، ويكون للاختصاصي في المدرسة دور مهم يتمثل في توعية أولياء الأمور بدور الأسرة في رعاية الموهوبين والمشكلات النفسية والاجتماعية التي يتعرضون لها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا