النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

خليفة وحسن الاختيار

رابط مختصر
العدد 10358 الجمعة 18 أغسطس 2017 الموافق 26 ذي القعدة 1438

من منا لم يفرح عندما سمعنا عن المرسوم الملكي لجلالة الملك المفدى عندما تم تعيين سمو الشيخ خليفة بن علي آل خليفة محافظًا للمحافظة الجنوبية.

لقد كان الخبر بمثابة يوم لا ينسى جعل الجميع يتحدثون عنه، وتتسابق حوله الشخصيات الكبيرة والصغيرة، والجمعيات بكل أطيافها، والمجالس بكل مواقعها الجغرافية في البحرين تتسابق بالتهنئة بإرسال البرقيات مهنئة بتعيينه لهذا المنصب الذي لا يستحقه غيره! لما له أهمية من ضمن المحافظات الأربع في المملكة، وسبب فرحة الشعب ليست في هذا الليث الهادئ، والحكيم والذي يمتلك «الكاريزما الحقيقية» للشخصية القيادية فقط، وإنما بسبب تخرجه من أكبر وأعظم مجالسنا البحرينية، وهو مجلس صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الذي تخرج على يديه العديد من القيادات المشهود لها بالعطاء، وحسن التصرف.

 والأهم أن من تسابق وفرح بهذا التعيين كانوا مدركين، ومقتنعين انه اذا كان هذا الليث على يمينه خليفة بن سلمان فارس الميدان، وعلى يساره الرجل الحكيم صاحب البصيرة النافذة والده سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة فماذا تنتظرون منه، ومن عطائه، وحسن سير المحافظة، واهتمامه لمواطني المحافظة؟

إنه فعلاً مكسب لقاطنيها ! ومن حسن حظي أنني قد التقيت به في عدة مناسبات طارئة ولم يتسنَّ لي الشرف بأن ألتقيه في مكتبه (وأنني آمل ذلك)، ولكن في تلك الفترة التي التقيته كان إحساسي نحوه بأنه سوف يفرض نفسه على الساحة البحرينية، وفي أي موقع يكلف به من قبل جلالة الملك المفدى. 

اليوم البحرين فازت بولادة نجم ستحكي عنه الأجيال المقبلة، وإنني لا أريد أن أستبق الأحداث، ولكنني أراه يتلألأ في سماء البحرين والعالم حاملاً معه أفراحنا وهمومنا، ومدافعًا عن بحريننا الحبيبة... شكرًا لجلالة الملك لتفضله بتعيين سمو الشيخ خليفة بن على آل خليفة محافظًا لمحافظة الجنوبية، وشكرًا لمن رعى هذه النبتة الطيبة وأخرجها لنا صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة! والشكر كذلك لسمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة الذي أنجب هذا الليث الذي سوف يسعد المواطنين وجوده ويضيء سماء المملكة إشراقًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا