النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

حالة بن أنس «الحورة»

رابط مختصر
العدد 10323 الجمعة 14 يوليو 2017 الموافق 20 شوال 1438

منذ أعوام وأنا أحاول أن أصل الى الاسم الحقيقي لحالة بن أنس والتي سميت فيما بعد بالحورة، وما هي الأسباب التي أدت الى أن يطلق على هذا الحي الصغير اسم الحورة! وهو موثق في الوثائق التي بحوزة السجلات الرسمية لدى إدارة الأوقاف السنية.

 عند اطلاعي على الكتاب الذي أعده المرحوم يوسف أحمد المريخي وهو من أبناء الحورة، أب عن جد بعنوان «مذكراتي ومشوار حياتي» وهو كتاب قيم يسرد فيه مشوار حياته يرحمه الله، وفي نفس الوقت يتناول فيه جانبًا مهمًا من حياة حالة بن أنس من خلال صورة موثقة للمنازل في حالة بن أنس، بجانب مجالسها والصورة مأخوذة من جهة الشمال الغربي في الستينات، كما يشير في أسفل الصورة (الحورة) أو حالة بن أنس، نسبة (سعد بن أنس) ولكنه لم يوضح من أين أتى بهذه المعلومة؟ ومن أين مصدرها؟

 هذا اذا ألقينا نظرة على تاريخ أول مسجد بني في الحالة كان يطلق عليه بمسجد الحسينات نسبة لعائلة الحسيني! كما سمي أيضًا بمسجد حالة بن أنس، كما تظهر الوثائق أن مؤسس المسجد هو قاسم المريخي رحمه الله، ففي وثيقة وقف مؤرخة في جمادى الآخر 1292هـ الموافق يوليو 1875م

الذي بناه وعمره بعد قاسم المريخي الشيخ محمد بن راشد الحسيني وهو قاضي قضاة (البحرين) في عهد الشيخ عيسى بن علي آل خليفة حاكم البحرين.

وبما أن هذا المسجد يعد أول مسجد بني في الحالة

نستنتج أن هذه الفترة هي بداية تشكيل الحي في المنطقة، وهذا يعني أن عمر المنطقة 200 عام تقريبًا! إضافة الى صورة نشرها المرحوم تبين المنازل وأسماء من سكن حول المسجد، ولم نرَ ذكر لبيت سكنه (سعد بن أنس) في الحالة، ولا توجد لهذا الشخص ذرية، ولم يتذكر أحد بهذا الاسم.. إذًا كيف جاء هذا الشخص ونسبت المنطقة باسمه؟

مع احترامي للمرحوم وللمعلومة التي أدلى بها فإنني أستبعد هذا الاحتمال! وأنسب اسم حالة بن أنس الى الشيخ والفقيه الحسيني وما يتمتع به من مكانة عالية في البحرين وعند أهالي الحي، هذا اذا أخذنا بعين الاعتبار أن عائلة الحسيني تعتبر من أكبر العوائل عددًا في الحي، والشيخ القاضي كان من المقلدين للإمام مالك بن أنس، هو وعائلته! 

وهنا يأتي السؤال التالي.. هل من الممكن من أطلق الاسم ان يكون نسبة للشيخ الحسيني وللإمام الذي يقلده؟ وأكتفي بحالة ابن أنس! نقلت هذا الاستنتاج الى أحد الباحثين (علي أكبر بوشهري)، ورد عليَّ بقوله «من الممكن أن يكون صحيحًا! الى ان يأتي غيرك وينفيه بإثبات آخر!» والى حلقة أخرى في تاريخ حالة ابن أنس.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا