النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

مؤلم حقًا!!

رابط مختصر
العدد 10299 الثلاثاء 20 يونيو 2017 الموافق 25 رمضان 1438

.. وسقط لنا شهيد آخر ليلة أمس الأول، لينضم إلى كوكبة الشهداء الذين راحوا ضحية الغدر والخيانة والتآمر والإرهاب الدموي الذي ترعاه ماليًا وعسكريًا ومعنويًا واعلاميًا دول ما فتئت تسعى بكل طريقة ووسيلة إلى زعزعة أمن واستقرار هذا البلد، وبالتالي قلب نظام الحكم.
هذا الإرهاب المقيت تنفذه منظمات وحركات لا تتصرف بمفردها، وإنما بالتآمر والتواطؤ مع دول أخرى، وهذا ليس مجرد اتهام، ولكنها دلائل مقرونة بالوثائق والمستمسكات التي تكشف حجم المؤامرة التي تتعرض لها البحرين.
فإيران لا تخفي دعمها ماليًا وعسكريًا وإعلاميًا لهذه الحركات والمنظمات الإرهابية التي تستخدم في تنفيذ عملياتها الإرهابية مواد وأجهزة وأسلحة إيرانية الصنع، ومرشدها الأعلى لا يتورع عن التهديد والوعيد والتحريض على نشر العنف والفوضى والتخريب والقتل والتدخل علانية في شئون البحرين الداخلية، وبالمقابل فإن هذه الحركات الإرهابية إلى جانب المنظمات المناوئة للبحرين لا تخفي تبعيتها إلى طهران، واتباع كل ما يمليه عليها ساسة إيران وقادتها من أوامر وتعليمات لتنفيذ مخططاتها ضد البحرين.
كل ذلك معلوم ومعروف ولا سبيل لدحضه أو نفيه أو طمسه، ولكن المؤلم حقًا بالنسبة لنا أن تأتي الطعنة في الظهر من شقيق كنا نتأمل منه أن يكونا سندًا وعونًا لنا في حربنا ضد الممارسات الإيرانية الفاحشة في البحرين، وضد الأيادي القذرة التي تقوم بتنفيذ العمليات الإرهابية الدموية والتي راح ضحيتها شهيد آخر مساء الأحد كما أسلفنا. 
إن دماء هذا الشهيد وكوكبة الشهداء التي قدمتها البحرين في حربها ضد الإرهاب معلقة في رقبة النظام القطري، الذي يجب أن يتحمل مسؤوليته عن هذا الفعل الإرهابي الشنيع نتيجة ما يقوم به من دعم وتمويل وتحريض على ارتكاب العنف والإرهاب في البحرين.
يقول الإرهابي الهارب واحد قيادي حزب الدعوة حسن سلطان في المكالمة الهاتفية التي كشفتها البحرين مع مستشار أمير قطر حمد العطية: «احنا نتوقع سيل من الدماء»، فيرد عليه العطية: «احنا ما عندنا مانع انطلعه حتى في الجزيرة الحين»، نعم هكذا تتعطش قطر لرؤية الدماء في البحرين!! فما هي كل هذه الحمية القطرية لسيل الدماء في البحرين؟!!
هذا هو أحد رجالات إيران، وذاك هو أحد رجالات قطر، وما جمعهما وربط بينهما إلا هدف واحد، وهو البحرين!! هدف واحد جعل الاثنين «العطية وسلطان» يسترسلان في عدة مكالمات حميمية ودافئة تعكس تقارب القلوب الحاقدة وتجانس الأفكار الدنيئة، كما تعكس تعاونًا وتنسيقًا على أعلى الدرجات بين الدوحة وطهران!!
هذه واحدة فقط من الممارسات القطرية الشنيعة ضد البحرين، وليس هذا كل شيء، فالملفات مثقلة بالدسائس والمؤامرات والتدخلات المتنوعة التي كانت قطر تسعى من ورائها إلى محاولة قلب نظام الحكم في البحرين، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية واغتيالات وزعزعة الأمن والاستقرار في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وعدد من الدول العربية الشقيقة. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا