النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

جلالته يجسد الإنسانية

رابط مختصر
العدد 10288 الجمعة 9 يونيو 2017 الموافق 14 رمضان 1438

كم أفرحنا حفل تسليم جائزة عيسى لخدمة الإنسانية في دورتها الثالثة، حقًا إن عملاً وموقفاً إنسانياً من إنسان قل مثيله على الكرة الأرضية، والجائزة تحمل اسم من؟ تحمل إنسان كرَّس حياته من أجل شعبه، هي تخليد ذكرى لوالد الجميع الأمير عيسى بن سلمان آل خليفة (رحمه الله) والتي فازت بها مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال بجمهورية مصر العربية.

 وفي كلمة جلالته السامية خلال الحفل، نستذكر في هذه المناسبة المباركة، صاحب العظمة الوالد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، ونستحضر خصاله الإنسانية وشمائله النبيلة، وسجاياه العظيمة، التي اتصف بها رمزًا للوطن، وباني عزه ومجده وقائد مسيرته لثلاثة عقود شكلت نقلة حضارية في تطور مملكة البحرين.

 كما ألقى سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة رئيس مجلس أمناء جائزة عيسى لخدمتة الإنسانية قال فيها، حازت هذه الجائزة بأهدافها وأبعادها الإنسانية على من يبشر بها ويدعم مقصدها، دون اشتراط أو تمييز أو مفاضلة بين منطقة جغرافية وأخرى، هي في منأى عن اعتبار لأية انتماءات عرقية أو مذهبية أو دينية.. وكم يسعد المواطن سماع هذا الكلام الذي تتحلى به قيادته وتعكس الروح الإنسانية التي يطبقها على الأرض ويثبت للعالم أن قيادتنا بعيدة كل البعد عن التمييز بين مواطن وآخر، وبين دين وآخر.

 وهذا الموقف يدحض من يشكك في هذا النهج الذي أثبت للعالم أن قيادتنا هي نموذج يحتذى به وسوف تسير على خطاه بقية الدول، والشخصيات التي تمتلك الملايين، وهذا فخر ما عليه فخر ان تكون مملكتنا راعية للإنسانية التي تشرفنا بقيادتها من قبل ملك يحسدنا عليه الكثيرون في عطائه اللا محدود في الداخل والخارج، ويكفي أنه أعطانا كنزاً لا ينضب من الحريات تمثل في المشروع الإصلاحي الذي يقوده بنفسه، وهو مشروع لا يقل إنسانية للشعب البحريني، ولكن من المؤسف هناك ممن لم يفهمه من المتطرفين الذين أشبههم، كمن يستخدم كمبيوتر ولا يعرف كيف يستخدمة.

وإذا تعطل قال: إن الجهاز غير صالح للعمل، وهذه مشكلتهم وليست مشكلة الكمبيوتر، ولا يسعني في هذه العجالة إلا أن أقول ألف شكر لقائدنا حمد والله يطول في عمرك، وإننا واثقون أن القادم أفضل، ومستقبل زاهر.. شكرًا من القلب على كل ما تقوم به من أجل الوطن، والإنسانية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا