النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

البحرين والولايات المتحدة.. عهد جديد من الشراكة

رابط مختصر
العدد 10270 الإثنين 22 مايو 2017 الموافق 26 شعبان 1438

يدشن لقاء القمة بين صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى والرئيس الأمريكي دونالد ترامب عهدًا تاريخيًا جديدًا من الشراكة بين البحرين والولايات المتحدة الامريكية اللتين تربطهما علاقات عميقة تمتد إلى أكثر من 120 عامًا.

وقد اتصف هذا اللقاء الأول من نوعه بين العاهل المفدى والرئيس ترامب بارتياح متبادل من الجانبين، وذلك لما ساد اللقاء من وضوح في الآراء وإصرار وعزم على الحفاظ على العلاقات التاريخية، بل والعمل المشترك على فتح آفاق جديدة أمامها في مختلف المجالات.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب «وكما عرف عنه في مختلف مواقفه وتصريحاته» كان صريحًا وواضحًا خلال الاجتماع عندما أكد أن العلاقات بين البلدين ستتطور وتزداد قوة ولن تشهد أي توتر بعد الآن في عهد الإدارة الجديدة، واصفًا هذه العلاقات بأنها «رائعة».

هذا الموقف كان محل ترحيب من جلالة الملك المفدى، حيث أكد جلالته على المسار المتميز والمتقدم للعلاقات الاستراتيجية التاريخية القوية بين البلدين والتي تستند إلى تاريخ طويل من الروابط العميقة في جميع المجالات.

وقد أظهر الرئيس ترامب خلال اللقاء إصرارًا أمريكيًا على إزالة أي توتر شاب العلاقات البحرينية الأمريكية في الفترة السابقة، وعلى المضي قدمًا بهذه العلاقات لمزيد من التعاون المشترك على مختلف الأصعدة، مؤكدًا أن البحرين شريك استراتيجي مهم للولايات المتحدة الأمريكية.

وقد جاء الاتفاق بين جلالة الملك المفدى والرئيس الأمريكي على تمديد اتفاقية التعاون الدفاعي بين البلدين كإحدى النتائج الفورية والرئيسية للقاء القمة، والذي يتوقع أن تتمخض عنه سلسلة من النتائج التي ستنعكس إيجابًا على مسار التعاون المشترك في مختلف المجالات.

إن أكثر ما ميز اللقاء هو الصراحة والانفتاح الذي أظهره الجانب الأمريكي وتمسكه بالقواسم المشتركة بين البلدين في مختلف النقاط التي كانت مدار البحث، سواء فيما يخص العلاقات الثنائية أو فيما يتعلق بإرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة وجهود مكافحة الإرهاب والقضايا الاقليمية والدولية التي توافقت وجهات النظر حيالها، مما يعكس تفهمًا أمريكيًا كاملاً للدور الرئيسي الذي تقوم به البحرين في المنطقة وباعتبارها شريكًا استراتيجيًا.

ويأتي تأكيد الرئيس الأمريكي ترامب على تطلعه بشدة إلى إقامة علاقات طويلة المدى مع البحرين، ليرسم ملامح مرحلة قادمة تسير فعلاً في اتجاهها الصحيح والسليم، وذلك نظرًا لما يربط البلدين من علاقات استراتيجية وتاريخية.

إن البحرين حريصة بشدة على تطوير علاقاتها التاريخية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وإننا على ثقة أن التفاهم والتعاون والعمل المشترك سينعكس إيجابًا ليس على العلاقات الثنائية فقط، وإنما على استقرار وازدهار المنطقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا