النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

وخير جليس

رابط مختصر
العدد 10240 السبت 22 ابريل 2017 الموافق 25 رجب 1438

منذ أن تأسست «المكتبات العامة» بوزارة التربية والتعليم وجهودها منصبة على مواكبة التطورات والمستجدات المعرفية والمعلوماتية والتكنولوجية واستثمارها في غرس حب القراءة والتعلم في نفوس الطلبة والطالبات وجمهور المكتبات، وتطوير الخدمات المكتبية وتشجيع الطلبة والطالبات والجمهور بشكل عام على ارتياد «مراكز مصادر المعرفة» وهو الاسم الجديد للمكتبات العامة في ضوء تعدد مصادر المعرفة من خلال تفعيل برامج وانشطة وفعاليات متنوعة داخل المراكز المنتشرة في كافة محافظات المملكة والعمل مع المدارس ورياض الأطفال والمؤسسات التعليمية العامة والخاصة على استثمار المصادر المتنوعة، بالإضافة الى الاستمرار في توفير الكتب والبيئة المساعدة على القراءة، وتنظم العديد من

المحاضرات في المدارس واستضافت العديد من الطلبة والطالبات بمختلف المراحل الدراسية والفئات العمرية، حيث بلغ عددهم أكثر من 1332 طالبا وطالبة خلال العام 2016، وتطمح المكتبات الى مضاعفة العدد خلال العام الحالي 2017م، وتشارك في تفعيل المراكز لمشروع تحدي القراءة العربي بتوفير الكتب الملائمة لمعايير التحدي والترويج للقراءة، كما وخصصت العديد من الفعاليات والندوات الثقافية وباشراك الطلبة والطالبات في تنمية مهارات تلخيص الكتب وكما أسهمت في تدريب الطلبة على تأليف القصص القصيرة كتابيا ورقميا باستخدام برامج وأدوات التقنية الحديثة.

إضافة الى تدريب طلبة خدمة المجتمع والزهرات والمرشدات على آليات البحث والاستعارة والاستفادة من واحات المعرفة وكما هيأت الأجواء المناسبة التي تنمي مهارات التعلم والقراءة وتخصيص ساعة قرائية يوميا طوال فترة التدريب، وأسهمت مصادر المعرفة في صقل مهارات الطلبة والطالبات المعرفية والقرائية والسلوكية في الاجازات المدرسية وفي الفترات المسائية بفعاليات قراءة القصة الأسبوعية وتدريس مبادئ علوم المكتبات والمعلومات وتهيئة الأجواء المناسبة للقراءة والمذاكرة وشغل أوقات الفراغ بقراءة العلوم والمعارف النافعة والمفيدة.

وتسعى الوزارة من خلال مراكز مصادر المعرفة الى تحقيق رؤيتها بجعلها رافدا أساسيا من روافد المعرفة التي تسهم في بناء جيل لمجتمع المعلومات لتحقيق التنمية المستدامة في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا