النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

خطوات استباقية موفقة

رابط مختصر
العدد 10221 الإثنين 3 ابريل 2017 الموافق 6 رجب 1438

جاء الكشف عن الخلية الإرهابية التي أعلن عن ارتباطها بإيران والتي كانت تخطط لإستهداف مواقع حساسة وشخصيات رسمية وأفراد  لتؤكد يقظة وجاهزية وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية وجهاز الأمن الوطني في عملية استباقية شديدة الاحترافية على إحباط المؤامرات التي تحاك ضد الآمنين من أبناء الوطن وتثبت سلامة الخطط والإجراءات التي تتخذها الوزارة بقيادة الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة والتي تستحق الشكر والثناء لأنها حمت البلاد وجنبتها من الدخول في مرحلة جديدة من الإرهاب.

أن مشاركة أكثر من 54 عنصرا إرهابيا وضبط هذا الكم من الأسلحة والمتفجرات والقنابل محلية الصنع الجاهزة للاستخدام في الأعمال الإرهابية والمواد التي تدخل في تصنيعها بالإضافة إلى صواعق كهربائية وأسلحة نارية وبيضاء، تؤكد حجم التخريب والدمار والقتل الذي كانوا ينوون تنفيذه بحق الأبرياء وبحق الوطن الذي لم يبخل يوما في توفير جميع الفرص وتهيئة الظروف لكل مواطن من دون تمييز ليعيش معززا ومكرما في بلده. 

هذا الكشف يؤكد من جديد استمرار الدور التخريبي القذر الذي يلعبه الحرس الثوري الإيراني في زعزعة أمن واستقرار المملكة وذلك كما ورد على لسان المتهمين في اعترافاتهم بالارتباط بهذه المنظمة وتلقى التعليمات والتمويل والتدريب منهم، كما تثبت بأن إيران هي الراعي العالمي للإرهاب إستنادا إلى ممارساتها وتدخلاتها في العديد من الدول كاليمن وسوريا ولبنان وغيرها.

المطلوب في ظل استمرار هذه المؤامرات زيادة التنسيق بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتكثيف الجهود المشتركة لدعم البحرين واتخاذ الإجراءات الحازمة في التعامل مع الخلايا الإرهابية لأن منظومة الأمن في دولنا واحدة لا تتجزأ وما يمس دولة واحدة يمس كل دوله ومحاصرة الخلايا الإرهابية والكشف عنها يستدعي العمل لزيادة التعاون على مستوى المؤسسات الأمنية الخليجية.

نقدر عاليا جهود الوزارة وعلى رأسها معالي الوزير وجميع منتسبيها على تفانيهم وإخلاصهم والذين يبعثون لنا دائما رسائل الإطمئنان والأمل بقدرتهم وجاهزيتهم العالية في التصدي لهذه الأعمال المشينة والإرهاب الذي لا دين له ولا ملة وتحرمه كل الشرائع والقوانين والأنظمة والذي يستهدف إشاعة الفوضى والتخريب وضرب المكاسب والإنجازات الحضارية التي حققتها المملكة ولا زالت على مختلف الأصعدة بفضل حكمة وحنكة القيادة الرشيدة التي وضعت مصلحة الوطن والمواطن من أولى أولوياتها وإهتماماتها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا