x
x
  
العدد 10275 السبت 27 مايو 2017 الموافق 1 رمضان 1438
Al Ayam

مقالات - الايام

العدد 10208 الثلاثاء 21 مارس 2017 الموافق 22 جمادى الآخرة 1438
 
 

«قضايا الخليج».
«الطائفية» – الطائفية كخطر مذهبي وفكري وسياسي واجتماعي يهدد أمن وسلامة واستقرار مجتمعات دول مجلس التعاون الخليجي.
أقول – ما من شك – في أن تفشي الطائفية بأشكالها وصورها المختلفة وبهذه الدرجة الحادة والواضحة، سيما «الطائفية السياسية» في مجتمعات دول المجلس بالسنوات الأخيرة قد وضع هذه المجتمعات في حالة خطرة للغاية، وبكل المقاييس.
حالة خطرة للغاية يجب أن تدفعنا – نحن أبناء دول المجلس – ومن كل المذاهب والشرائح والفئات والمكونات والتلاوين – يجب أن تدفعنا جميعا للتلاحم والتعاضد والتآزر والتعاون كي نشكل في مجموعنا جبهة واحدة متراصة في مواجهة الفكر الطائفي الضال المنحرف التشطيري التفتيتي ذي الأهداف الخبيثة.
أقول علينا بتشكيل هذه – الجبهة المتحدة – من كل أبناء دول المجلس – دون استثناء – لمواجهة الفكر الطائفي الشرير، ولمواجهة الطائفية وهزيمتها والتغلب عليها لأنه أن تركناها – أقصد الطائفية الشريرة تعيش بيننا وتنمو وتترعرع دون مواجهة ودون مقاومة، ودون مساع جادة للقضاء عليها فقد تصل في مستقبل قريب ليس ببعيد إلى حجم وإلى وزن يصعب معه هزيمتها، وهذا ما قد يتيح لها القدرة على تعريض مجتمعاتنا لأخطار كبرى جسيمة.
أقول الطائفية الشريرة شيء جديد على مجتمعاتنا – مجتمعات دول الخليج – فلم نعرفها، ولم تظهر بيننا إلا في السنوات الأخيرة.
وربما حدث ذلك بعمل اجرامي من أفراد وأحزاب للوصول إلى أهداف وغايات سياسية عدائية.


زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟