النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

زواج على ضفاف الأمل (1)

رابط مختصر
العدد 10178 الأحد 19 فبراير 2017 الموافق 22 جمادى الأولى 1438

ها أنا أعود للكتابة من جديد بعد انقطاع قد قارب العام، ويعود الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى للزميلة الجميلة الدكتورة ضياء الكعبي الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية بجامعة البحرين، والتي سألتني عن سبب هذا الانقطاع. وكونها أحد العقول النيرة التي تزخر بها الجامعة فرأيها في مواضيعي مقدر ويعنيني جداً. 

بالطبع استلهمتني كلماتها وحفزتني على العودة للعشق المتأصل بي للكتابة، فنفضت الغبار عن مكتبتي وركبت قاربي ونشرت أشرعته للإبحار مجدداً في عالم المزج السحري بين العلم والعمل والخيال. فربما ما يميز كتاباتي عن غيري، هو الطرح الرومانسي والحالم أحيانًا للنظريات والدراسات النفسية والاجتماعية التي جادت بها عقول العلماء سعياً منهم في تحليل السلوك الإنساني والواقع المجتمعي بصورة علمية بحتة، والتي وجدت بها بوصفي متخصصةً الكثير من التعقيد والجاف، فحاولت عبر كتاباتي أن أصيغها وأعالج قضاياها بأسلوب مُجمل بالورد وعطره ليمنح متلقيه المعلومة والمنهج الإيجابي للتغير. 

واخترتُ اليوم أن أناقش قضية صادفتها مؤخراً لدي في العيادة النفسية تتعلق بتأخر النصيب والزواج، سواء بالنسبة لبعض الفتيات اللاتي لم يسبق لهن الزواج أو اللاتي طُلقن لسبب ما وهنّ في مقتبل العمر وفي قمة الحسن والأخلاق والرقة.

فقد باشرت في العيادة مؤخراً حالتين متناقضتين من حيث الظاهر، متطابقتين من حيث الداخل والمضمون، فكلتا الحالتين تتميزان بالجمال والرقة والذكاء واللباقة والطيبة والإنسانية والقناعة والتي ربما يعتبرها البعض من السمات النادر اجتماعها في فتاة اليوم الذي ضاعت فيه الملامح الحقيقية لقاطنيه. 

استشارية نفسية بمركز البحرين الطبي

 ومركز الشرق الأوسط الطبي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا