النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

الكفاءات الأكاديمية

رابط مختصر
العدد 10142 السبت 14 يناير 2017 الموافق 16 ربيع الآخر 1438

تعد كفاءة أعضاء هيئة التدريس بمؤسسات التعليم العالي أحد أهم معايير تقييم أداء مؤسسات التعليم العالي في التصنيفات العالمية، لاسيما ممارسات التعليم والتعلم التي ينتهجها الأستاذ الجامعي ونشاطه البحثي، وكما ورد في تقرير لمنظمة اليونسكو، فإن التطوير المهني البناء والمبتكر لأعضاء الهيئات التدريسية بالجامعات يعد أحد الاستراتيجيات التي تضمن جودة التعليم العالي في عالم سريع التغير، لذا حرص مجلس التعليم العالي على ضمان حصول أعضاء الهيئات التدريسية بمؤسسات التعليم العالي على التطوير المهني بالقدر الكافي الذي يمكنهم من تطوير مهاراتهم وكفاءاتهم، حيث ألزم المؤسسات بتخصيص نسبة من موازناتها السنوية لهذا الغرض.


لابد إذن أن يمتلك الأساتذة الجامعيون فهما متعمقا وسليما لنظريات التعليم والتعلم وممارساته في التعليم العالي، وقد تم تصميم برنامج تمهين أعضاء هيئة التدريس بمؤسسات التعليم العالي في مملكة البحرين بما يوفر لهم الفرصة لتطوير كفاءاتهم ونموهم المهني في الممارسة الأكاديمية، ولتعزيز وترسيخ ممارسات مهنية عالية الجودة في التعليم والتعلم والتقييم، ويتضمن البرنامج ثلاث وحدات في مجال التعليم العالي، وهي: الممارسة الشخصية والمهنية، وتعزيز ممارسات التعليم والتعلم، وتصميم المناهج والتقويم.
إن إطار المعايير المهنية المعتمد في المملكة المتحدة والذي بني عليه البرنامج يتمحور حول مثلث أبعاد الممارسة:

الأنشطة التعليمية، والمعرفة الأساسية، وقيم المهنة، ورغم أنها تبدو أبعادا منفصلة، إلا أنها تتفرع إلى بنود تفصيلية يظهر من خلالها التشابك والترابط بين هذه الأبعاد الثلاث، ويمكن البرنامج المشاركين من الفهم المتعمق لهذه الأبعاد وإسقاطاتها على المواقف التعليمية في التعليم العالي، ويسهم في تقييم الذات لممارسات التعليم ولآليات التعامل مع تعلم الطلبة، وتوفير الفرصة لتأمل انعكاسات التجارب الذاتية سواء الناجحة منها أو تلك التي تحتاج إلى تطوير، وبالتالي، فإن البرنامج يساعد أعضاء هيئة التدريس في تطوير ممارساتهم المهنية، ويجعلهم مهيئين للحصول على زمالة أكاديمية التعليم العالي البريطانية، والتي تعد شهادة مهنية دولية تعكس الالتزام بالمهنية في التعليم والتعلم في التعليم العالي، وتدل على أن ممارسة الأستاذ تتماشى مع إطار المعايير المهنية في المملكة المتحدة (UKPSF) وتشير إحصاءات الأكاديمية الى أن أكثر من 75 ألف فرد نالوا زمالة الأكاديمية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا