النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

الدولة البحرينية الشامخة

رابط مختصر
العدد 10114 السبت 17 ديسمبر 2016 الموافق 18 ربيع الأول 1438

في هذا اليوم المميز من تاريخ البحرين، وفي هذا اليوم الذي يعد إحدى المحطات الكبرى في مسيرة مملكتنا الزاهرة، يؤكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، من جديد على ثوابت هذا الوطن والمعاني والدلالات والقيم البحرينية الأصيلة.


وقد جاءت الكلمة السامية لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، متضمنة الثوابت الوطنية البحرينية، والمعاني الراقية للعمل والإنجاز والنجاح، وذلك من خلال تأكيد جلالته على التمسك بثوابت الإصلاح والتطوير المستمر لدولتنا بقيمها الداعية للعيش المشترك وحماية الحقوق والحريات واحترام القانون.


إن ما تتميز به البحرين من العهد الأول إلى يومنا هذا، كما قال جلالته، هي مسؤولية البناء والتجديد بروح عصرية تنطلق من خصوصيتنا الوطنية وثوابتنا الأصيلة، وهذه هي المسؤوليات التي تحملتها الكفاءات الوطنية والفعاليات المدنية والشعبية والتي تحظى بالشكر والتقدير من جلالته على الدوام.


وهذه الثوابت والقيم البحرينية الأصيلة، هي جوهر ومضمون الدولة البحرينية الشامخة قبل أكثر من قرنين، والتي تحدث عنها جلالته في خطابه السامي أمس بعمقها وجذورها التاريخية الممتدة لعهد الجد المؤسس احمد الفاتح، والتي حافظت منذ ذلك الحين على كيانها المستقل الذي طالما حمل لواء العروبة ورفع رسالة الإسلام ووقف بصلابة وقوة لحماية سيادته وحفظ امتداده العربي وارتباطه الخليجي ومكانته الدولية.


وبكل فخر واعتزاز، تحدث جلالته عن الخبرة البحرينية التي تفوقت أينما وجدت، وعن قدرة البحرين على أن تكون متجددة دائمًا، وهذا ما يدعونا إلى أن نتشارك في حمل الملفات الوطنية والعمل عليها بروح عالية من المسؤولية التي تقوي وتثري مسيرة البناء والتطوير، خاصة في ظل الظروف والتطورات السياسية والإقتصادية والعسكرية الراهنة.


إن هذا الوطن يستحق أن يحتفي بالإنجازات والمكتسبات الوطنية التي تحققت، والتي ينبغي التمسك بها والحفاظ عليها، لأنها خيار شعب البحرين الأصيل الذي يتمسك بوطنيته ويسعى إلى رفعة وطنه ويريد أن يستكمل مسيرة الآباء والأجداد وقيمهم الأصيلة التي كانت ولازالت عماد وحدتنا الوطنية وسلامة مجتمعنا وأمن مملكتنا. إننا في هذا اليوم نجدّد العهد لقائدنا حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله، وكلنا ثقة بقدراتنا على المضي إلى فضاء أرحب من الإنجاز في سبيل غد أفضل للبحرينيين جميعًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا