النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

طاقات

خالد بن حمد آل خليفة في «لنغرس بسمة»

رابط مختصر
العدد 10110 الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 الموافق 14 ربيع الأول 1438

وثقّ الصناعي السويدي مخترع الديناميت «ألفريد نوبل» في وصيته قبل مماته عام 1895م في «النادي السويدي النرويجي» على الجائزة السنوية - وهي عبارة عن شهادة وميدالية ذهبية ومبلغ مالي -في حقول الأدب والفيزياء والكيمياء والطب، وتُسلّم في احتفال رسمي في العاشر من ديسمبر من كل عام، على أن تُعلن أسماء الفائزين في شهر أكتوبر من العام نفسه من قِبل اللجان المختلفة والمعنية في تحديد الفائزين للجائزة في مدينتي أوسلو واستوكهولم.
الحديث عن الجائزة عالمياً، يقود لفئة الإعاقة Handicap التي أشارت لها منظمة الصحة العالمية بالحالة التي تحدّ من قدرة الشاب المعاق على القيام بوظيفة واحدة أو أكثر من الوظائف التي تعتبر أساسية في الحياة اليومية كالعناية بالذات أو ممارسة العلاقة الاجتماعية والنشاطات الاقتصادية ضمن الحدود التي تعتبر طبيعية، فضلاً عن عدم تمكن هذا الشاب من الحصول على الاكتفاء الذاتي وجعله في حاجة مستمرة إلى معونة الآخرين للتغلب على إعاقته!
غير أنّ المستوى المحلي، أسهمَ بدرجة كبيرة ومتفاوتة على قلب المعادلة التي أجزمت من حالة انخفاض إمكانيات هذا الشاب المعاق، إلى حالة ارتفاع في صفاته العقلية وقدراته البدنية وظواهره السلوكية والعاطفية، وتصييرها في الإطار اللامحدود؛ الأمر الذي استوجب تعديلاً في المتطلبات وتصحيحاً في الاشتراطات الحياتية بما يتفق مع قدرات وإمكانات الشخص المعاق. وتأتي أُولى هذه الإسهامات المحلية الرائدة بعد تتويج سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة، الشباب الفائزين بمهرجان جائزة سموه للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي الإعاقة تحت شعار «لنغرس بسمة» على صالة نادي مدينة عيسى الثقافي بحضور ممثل جلالة الملك المفدى لشئون الاعلام نبيل بن يعقوب الحمر وهشام بن محمد الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة، وعدد من النواب والوكلاء المساعدين بالوزارة والشخصيات الفنية المختلفة، حتى عُدّت هذه الجائزة - التي استحقها الشاب المعاق تخصيصاً لدى بروزه في الفن المسرحي الشبابي - ترجمة حقيقية للتوظيف الأكيد للإمكانيات والطاقات الكامنة التي يتمع بها الشباب البحريني من ذوي الإعاقة في قدرتهم على الإبداع والتميز في جميع المجالات، ولا سيّما المجال المسرحي الشبابي.
لفتة:
لا ريب أنّ رعاية وحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة في احتفالية «لنغرس بسمة»، كانت الدافع الكبير لإثارة روح الحماس والتنافس بين المراكز الشبابية البحرينية المعنية بشئون الإعاقة والمعاقين، في سبيل إنجاح فعالياتها المستقبلية التي تصقل فيها مواهبها الشابة من المعاقين بالخبرات المتميزة لرفعة بحريننا العزيزة في كافة المجالات وشامل الفنون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا