النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

طاقات

دعوة وزير الديوان الملكي

رابط مختصر
العدد 10068 الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 الموافق غرة صفر 1438

جاءت الدعوة الكريمة لمعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي لحضور افتتاح دور الانعقاد السنوي العادي الثالث من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي النواب والشورى في مركز عيسى الثقافي بمنطقة الجفير منتصف الشهر الماضي برعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى بحضور كبار أفراد العائلة المالكة الكريمة وأعضاء المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والمجلس الأعلى للقضاء وعلماء الدين والقضاة وأعضاء المحكمة الدستورية وأصحاب المعالي والسعادة الوزراء ورئيسي وأعضاء مجلسي الشورى والنواب ووكلاء الوزارات وأعضاء المجالس البلدية ورؤساء الجمعيات السياسية ورؤساء تحرير الصحف والمجلات ورؤساء البعثات الدبلوماسية وكبار ضباط قوة الدفاع ووزارة الداخلية والحرس الوطني والأكاديميين، علاوة على النخبة الشبابية بجنسيها التي اصطبغت بها قاعة الحفل من مختلف المواقع الوطنية.
قد جاءت هذه الدعوة -والتي كان للكاتب شرف التلبية- ترجمة دون أدنى شك للحرص الأكيد من لدن القيادة الحكيمة على إشراك الشباب البحريني اليافع في الاضطلاع عن كثب على الهرمية في غرفة صنع واتخاذ القرار وتنمية الوعي السياسي واحترام حق هذه الفئة الشبابية الراشدة الأصيل وتأكيد تمثيلهم وانخراطهم بآرائهم واختياراتهم وتوجهاتهم الوطنية الخالصة بعد توفير الفرص اللازمة لتطوير قدراتهم وتجاربهم وفتح مجالات المسؤولية وتقاسمها بينهم وفق قاعدة مشتركة للتوافق وتوجيه القدرات والمجهودات الخادمة للمجتمع والوطن، الأمر الذي يسهم في نهاية المطاف إلى تنمية إمكانياتهم الذاتية واستقلالهم الشخصي والتوفيق بين الاختيارات للقرارات المؤثرة وإكتساب القدرات التنشيطية التي تحملهم الدور القيادي في التخطيط والمشاركة والمراقبة والضبط والتكوين والتدبير والتنمية.
على غرار هذه الفعاليات الوطنية الرائدة، يبرز إشراك الشباب Youth Engage عاملاً وقائيًا - إن صح التعبير - على تخطي الصعاب وإتاحة الفرص الحقيقية التي تسهم في إحداث المناخات المعززة لأهمية الشباب الاعتبارية باعتبارهم أداة التغيير الإيجابي والخزان المنتج للموارد البشرية الجادة الكاملة التي ترتكز على قيم المشاركة والنزاهة والشفافية والاستقلالية والموضوعية في عملية توظيفها للقدرات وتحقيق التطلعات.
لفتة:
برهنت الدعوة الكريمة لمعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي وزير الديوان الملكي الأخيرة بجلاء الحرص والرعاية الأكيدين للطاقات والكوادر البحرينية، سعيًا لخلق البروز الشخصي وإيجاد البناء الريادي للفئة الشبابية في قدرتها الراسخة على تحمل الأعباء وتولي المسؤوليات وبناء الشخصية القيادية عبر صقلها بالممارسة وتمكينها بالخبرة والمران على عتبات السياسة المتزنة ومنصات الديمقراطية السلسة التي تزخر بها بحريننا الغالية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا