النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

نافذة

الأرض المغتصبة

رابط مختصر
العدد 10001 الجمعة 26 أغسطس 2016 الموافق 23 ذي القعدة 1437

هناك حكايات نسمعها في حياتنا اليومية وهي في الحقيقة تشبه القصص الخيالية، أحيانًا تصدق وأحيانًا لا تصدق، إلا أن هذه الحكاية التي رواها لي أحد معارفي وهو محل ثقة تستحق التأمل والضحك في آنٍ واحد.
 وإنني سوف أرويها بكل صدق، وأمانة كما قيل لي على لسان من وقعت عليه القصة، في أحد الأيام التقيت بزميلي والابتسامة تملأ وجهه كغير عادته وسألته.. ما بك فرحان؟
قال اسكت لقد خرجت من عنق الزجاجة كما يقولون! وعدت السؤال كيف خرجت من عنق الزجاجه؟ أوضح لي ذلك قائلاً «لقد جمعت كل ما أملك من مال في حياتي ووضعته في شراء قطعة أرض مغرية، وبعد أن تم الشراء واستلمت الوثيقة وأنا في غاية الفرح اكتشفت بعد أسابيع أن الأرض التي اشتريتها يقال عنها إنها مغصوبة! هل تعلم ماذا تعني مغصوبة؟ معناها ضاعت عليك نقودك يا صابر».
يعني لا تستطيع أن تستثمرها، ولا تبيعها، لقد أصبت بخيبة أمل، وربما باكتئاب ظل معي مدة طويلة وظللت أتحدث عن مصيبتي حتى مع الجدران! ذات يوم وأنا أروي قصتي مع شخص لم أظن أنه سيفيدني بشيء من وراء حديثي معه إلا أني كما قلت لك كنت أتحدث حتى مع الجدران من الصدمة، وبعد أن أنهيت قصتي قال لي بسيطة، هذه القصة لا تستحق كل هذا الزعل، أحسست أنه يضحك عليّ او يمازحني ولكن في داخلي أريد أن أصدق أي شيء حتى ولو كان من باب المزاح! فقلت له كيف؟ أخبرني كيف الحل لهذه المصيبة؟ قال سوف أزورك غدًا ومعي أحد معارفي، وسوف تشرح له القصة كما رويتها لي وإن شاء الله سوف تجد الحل بين يديه وكان يتحدث بثقة!
بعد أن أنهى كلامه عادت لي روحي بعد أن فقدتها لمدة أسبوعين من القلق، لم أنم تلك الليلة ظللت ساهرًا أنتظر الفجر كما ينتظر الأب زوجته لتلد له مولودها الأول، والحقيقة كنت على استعداد أن أخسر نصف مبلغي وأكتفي بالنصف وسوف أعتبر نفسي رابحًا، المهم في اليوم الثاني وبحسب الموعد رن جرس المكتب وفتحت الباب وإلا برجل شيخ معمم ومعه صديقي الذي أخبرتك عنه وطلبت منهم الدخول ورحبت بهم، وعندما رويت للشيخ القصة كاملة قال بسيطة هذه القضية ولكن اذا جئت لك بما يثبت أنها لم تكن مغصوبة بماذا ستكافأني! قلت له انظر من النافذة وشاهد سيارتي الجديدة، فإنها سوف تكون من نصيبك! بعد عدة أيام جاء لي ليخبرني ويقول لي تستطيع أن تبيعها، وبالفعل بعتها، وبربح ايضا! واستلم مفاتيح السيارة وهو يضحك، وأنا أضحك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا