النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

عيسى بن علي.. مثالاً

رابط مختصر
العدد 9889 الجمعة 6 مايو 2016 الموافق 29 رجب 1437

ما زلت اجهل سبب خوفي من الكتابة عن الرموز القيادية التى لها تأثير على الشخص حتى ولم ينطق بكلمة أمامنا، فقط عندما تقترب من أسمه يأتي الخوف، والتردد في الكتابة فإذا تجرأت وحاولت ان تكتب مثلا عن جلآلة الملك حفظه الله ورعاه، أو صاحب السمو الملكي خليفة بن سلمان آل خليفة فماذا تتوقع، أو اي شعور ينتابك قبل الكتابة، شخصيا ينتابني شعور غريب يشبه الارتباك !

وكثيرا ما اسأل نفسي هل هي مسألة شخصية أعاني منها وحدي، أم انها طبيعية ! ويعاني منها جميع الكتاب !


 لقد عانيت من هذا الشعور في مواقف عديده وتغلبت عليها في بعض الأحيان، ولكنني عجزت في بعض المواقف ان اجتاز هذا الشعور وأذكر منها عندما التقيت بأحد الشباب الذي تشرفت ان يكون تدشين كتابي فارس الميدان تحت رعايته وهو سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، ومنذ ذلك اليوم، أي منذ أكثر من عام وأنا اجهل ترددي في الكتابة عنه، والسبب اني اراه شابا صغيرا لم يقترب من السادسة عشرة من عمره، ولكنه كبير في تصرفاته يوحي اليك بأنه تجاوز الثلاثين من عمره ! إضافة الى ذلك يأتيك إحساس بشعور المراقب للأحداث بأن سموه سيكون له شأن عظيم في المستقبل القريب، ولهذا راودني الخوف من الكتابة عنه !! مكتفيا بالصمت عسى ان يغفر لي سموه على جهلي فيما لست قادرا على الكتابة عنه !


 أما اليوم فإنني اتخذت العزم، والحسم في إلقاء الضوء على جانب من الجوانب الاجتماعية التى انفرد بها عن أقرانه من الشباب، وتميز بها، وميز مملكتنا عن بقية الدول في المحافل الدولية من خلال رئاسته الفخرية لجمعية الكلمة الطيبة والتى اصبحت اليوم سمعتها تناطح السحاب ! ومن انجازاتها على المستوى المحلي إقامة عدة حفلات للزواج الجماعي والذى بلغ عدد المتزوجين 954عريسا !

هذا من غير المساعدات التى تقدم للمحتاجين ممن بحاجة للعلاج للخارج وغيره من مساعدات عينية.


اما على مستوى الخارجي فهو من وثق العمل المشترك مع اللجنة التنسيقية للتطوع الدولي بمنظمة اليونسكو، والمركز الإقليمي للتراث العالمي في الفترة من 13ـ23نوفمبر 2015م، وهناك الكثير من الفعاليات مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي.  أما جائزة عيسى بن علي فلن اتطرق لها الآن لأنها بحد ذاتها موضوع علينا ان نخصص لها مساحة تليق بمكانتها التى اقتربت من العالمية.


وعند السؤال عن هذه المنجزات ونجاحاتها التى تحققت على ايدي سموه، نكتشف بأنه قبل ان يكون خريج أي مدرسة، أو جامعة، هو خريج مجلس، ومدرسة، خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه.. وهذه التربية الطيبة هي ما اوصلته على التميز عن اقرانه من الشباب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا