النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

اليوم العالمي لحرية الصحافة

رابط مختصر
العدد 9886 الثلاثاء 3 مايو 2016 الموافق 26 رجب 1437

الحديث عن اليوم العالمي لحرية الصحافة يعني الحديث عن المعاني السامية والمبادئ والقيم، يعني الحديث عن حرية التعبير والقلم.

 

لا يمكن أن يمر هذا اليوم دون أن يتناول الصحافيون هذه الخطوط الرئيسية، فلا صحافة من دون مبادئ، ولا صحافة من دون حرية تعبير.


الصحافة هي مرآة المجتمعات، فإذا فسدت الصحافة فسد المجتمع والعكس صحيح، فالاثنان مؤثران بشكل مباشر في بعضهما.


وحين تتضح أهمية هذا الترابط، يحتم على الجميع سواء سلطات او مجتمعات او حتى أفراد العمل معًا لتطوير العمل الصحافي عبر تمكين الصحافة والصحافيين من المساهمة الحقيقية في التنمية الحقيقية، فالصحافة قادرة على ان تنبه المسؤولين بجوانب غائبة عنهم أو تجاوزات غير محسوبة، وهذا يجعل من تعزيز الاستقلالية التامة للعمل الصحافي محورًا هامًا خلال الحديث عن الصحافة والصحافيين.


وحين نقر ان الصحافة قادرة على المساهمة الحقيقية والواضحة في التنمية، فإننا امام مسؤولية تعزيز حق الوصول الى المعلومة التي تتناسب مع حرية الصحافة وضمان صون الكلمة برؤاها المختلفة، اي بمعنى ضمان حق إبداء الرأي والرأي الآخر.


ومع استمرار القفزات التكنولوجية، وارتفاع شعار «الصحافي المواطن» بات لزامًا وضع الضوابط الحقيقية والمقبولة مجتمعيًا بتعريف حقيقي لحرية التعبير، حتى لا تكون المبادئ والقيم تحت عبث أزرار «الكيبورد» والتي قد ينتج عنها التناحر بين ابناء الشعب الواحد، وهذا ايضًا لا يعني جرجرة من ينتقد أيًا من النواب الى النيابة، وحسنًا فعلت النيابة العامة، حين حفظت القضايا المرفوعة ضد عدد من المغردين لعدم وجود الجريمة.


نعـم، نحتـاج الى ضوابـط واضحـة، وتشريعات تحمـي وتصـون الكلمـة وتواكـب المعـايـير الدوليـة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا