النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

Google شعر

شاعر المليون 7 كلاكيت.. ثاني حلقة

رابط مختصر
العدد 9814 الأحد 21 فبراير 2016 الموافق 12 جمادى الأولى 1437

وها نحن في الأسبوع الثاني من كرنفال الشعر النبطي (شاعر المليون) والذي تحتضنه مدينة أبوظبي للموسم السابع، ومما لا شك فيه أن هذا البرنامج يعد الصوت الأعلى للشعر النبطي في الوطن العربي، ومن ينافس له صوت أيضا.. ولكنه منخفض.. وما الاستمرارية على مدار كل هذه الأعوام إلا خير دليل على النجاح الذي كان.. وحسب ما تراه الساحة الشعرية.. فإنه باقٍ.
ليس من الجيد أن أطيل في الإسهاب بما قدم البرنامج للساحة، فما قد كتب في السابق (كفى ووفا).. لذلك عليَّ أن أضع نقطة آخر السطر لأذهب لثاني حلقات البرنامج والذي لم يسعفني الحبر باقتناص أولها ولكن المثل السائد يقول: أن تصل متأخراً خير من أن لا تصل أبداً.
فالحلقة الثانية من كرنفالنا الشعري كانت على موعدها في تواجد الشعر الجميل.. وقبل ذلك الاختلاف.
فقد اتفق الشعراء على اختلاف الطرح دون موعد، فكانت الحصيلة أن وجدنا سلة من الفواكه الشعرية.. مما جعل الجمهور في حيرة.. أي منها يقتطف؟
فأحدهم ذهب للوطنية والآخر اختار الفلسفة والبعض حاول استحداث الموضوع وآخر مع الذات وغيرها من المواضيع.. وخزام (بفتح الزين).. ذهب بموضوع لبسه الكثيرون من قبله.. ولكنه أبى إلا أن يرتديه.. ولكن بتفصيل خاص منه.. ما جعل له بريقاً واختلافاً.. جعل من قديم الحدث.. امتداداً له.. وبتميز في الشعر والحضور والكارزيما.. حتى وجدنا كراسي الحضور قبل جالسيها تصفق له.
حلقة جميلة تميز بها الشعراء جميعاً.. وربما وضعنا اسم خزام هنا لأنه كان صاحب الكعب الأعلى من الأرقام بين الآلات الحاسبة للجنة.
ولكن.. وبشكل عام... كنا في احتفال شعري مساء الثلاثاء المنصرم.
وسننتظر ثلاثاء آخر.
وهذا ما سيرفع من سمعة يوم الثلاثاء بين الأيام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا