النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

مؤتمر الأقليات في مراكش

رابط مختصر
العدد 9800 الأحد 7 فبراير 2016 الموافق 28 ربيع الثاني 1437

شهدت مراكش، أجمل مدن المغرب العربي، مؤتمرًا دوليًا حول الأقليات الدينية في الديار الاسلامية، الذي تم تنظيمه نهاية الشهر الماضي تحت الرعاية السامية للملك المغربي محمد السادس.
وتداعى لحضور هذا المؤتمر وزراء وعلماء وباحثون وممثلون للديانات، للحديث عن هذه الأقليات التي تعيش في الأوطان الاسلامية، للتأكيد على ان هناك عيشا مشتركا تضمنه المبادئ الاسلامية على الرغم من حملة التشويش الكبيرة التي تقوم بها تنظيمات الفساد من خلال قتلها لرجال الأقليات وسبيها لنسائهم، كما حدث في العراق مع الأقلية الايزيدية والتي كان لممثل هذه الديانة كلمة في المؤتمر عرض فيها ما تعرض لها معتنقو هذه الديانة من شتى صنوف العذاب.
كثيرة هي الأشياء التي ميزت المؤتمر، أولها انه عقد على أرض جذورها التعايشية ضاربة، فكتب التاريخ عنها أرقى صور الوحدة والوئام بين أعراقها وأديانها، ولكن ما كان يؤلم المشاركين في المؤتمر هو الاوضاع المتردية والمؤلمة التي ضربت فيها المبادئ والانسانية عرض الحائط وتحول الحكماء والعلماء الى صبيان وجهال.
كل المجتمعين في المؤتمر أدانوا المرض الذي ساق المجتمعات الى الجحيم، وكانت نقاشات صريحة وواضحة من أجل أن تكون هناك مواجهة لهذه الازمة الفكرية والعلمية والعملية التي تعيشها الأمة.
من أجل ذلك دعا العلامة عبدالله بن بيه العلماء الى النزول من أبراجهم العاتية للحديث مع الناس لتبيان صحيح المفاهيم وقويم المنهج والإجابة على اسئلة الواقع البالغة التعقيد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا