النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أول التواصل

التعليم يوحّد الإنسانية

رابط مختصر
العدد 9778 السبت 16 يناير 2016 الموافق 6 ربيع الثاني 1437

في وسط عالم يتسم بالتنوع الثقافي، وذلك بما يحمله مفهوم الثقافة الشامل من مدلولات عدة منها اللغة، الدين، المجتمع، التعليم والتعلم مدى الحياة ثمة حاجات إنسانية تشترك فيها المجتمعات الإنسانية رغم تنوع ثقافاتها، وبتوجيه النظرة إلى التعليم في مملكة البحرين نجد أن القصة الإنسانية هنا ذات شجون، وذلك لكون الجهود الكبيرة التي بذلت منذ مرحلة ما قبل التعليم النظامي ثم بدء التعليم النظامي وتطورها إلى وقتنا الحاضر، حيث مجتمع المعرفة المرتبط بالتمكين الرقمي.
إن جهود مملكة البحرين في تطوير التعليم لم تقتصر على المجتمع المحلي بل تعدت ذلك إلى المجتمع الدولي لتعكس تطلعها لدور فاعل يسهم في تطور المجتمعات الإنسانية. مجمل الحديث هنا نركزه على «جائزة اليونسكو الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال التعليم» كنموذجٍ تقدمه مملكة البحرين منذ عام 2005م بهدف فتح آفاق تطوير استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم أمام مختلف الباحثين من كافة دول العالم سواء كانوا أفرادًا أو منظمات تعليمية ليقدموا أبحاثًا ورؤى علمية تسهم في تطوير مجتمعات المعرفة من خلال تحسين نوعية التعليم وهو ما يتفق مع أهداف وسياسات منظمة اليونسكو.
لعلنا شاهدنا أخبار حفل تسليم الجائزة الذي جرى قبل أيام في مقر منظمة اليونسكو بباريس وسط حضور رسمي كبير لمملكة البحرين تقدمه سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس الوزراء وسعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، وكذلك كان الأمر على مستوى اليونسكو، حيث حضرت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو وعدد من المسؤولين؛ وذلك لتكريم المشروعين الفائزين بجائزة هذا العام، وهما مشروع وزارة التربية في سنغافورة (فيزياء المصادر المفتوحة) والبرنامج الوطني للمعلوماتية التربوية المقدم من مؤسسة (عمر دنجو) من كوستاريكا نظير بحثيهما الراميين لتطوير استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم.
مناسبة تعكس جانبًا من جهود مملكة البحرين في دعم تحقيق أهداف التعليم للجميع على المستوى الدولي من منطلق دورها كعضو فاعل في منظمة اليونسكو. ولعل مدلولات حفل هذا العام كونه الحفل السابع منذ انطلاقة الجائزة والأول بعد موافقة المجلس التنفيذي لليونسكو في دورته الخامسة والتسعين بعد المائة المنعقدة بباريس في سبتمبر عام 2014م على مواصلة منح النسخة الثانية من هذه الجائزة لـ6 سنوات قادمة، إذن هو دور كبير تؤكد خلاله مملكة البحرين تعاونها مع منظمة عالمية مرموقة كاليونسكو في تحقيق أهداف التعليم للجميع وخدمة الإنسانية جمعاء، فالتعليم هنا خيار يوحد الإنسانية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا