النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

طاقات

مبادرة «مركز الجزيرة» الشبابية

رابط مختصر
العدد 9767 الثلاثاء 5 يناير 2016 الموافق 25 ربيع الأول 1437

تأخذ الجهات المجتمعية المختلفة على عاتقها، تقديم الخدمات للأفراد والجماعات عبر جملة من اللوائح والقوانين والإجراءات التي تراعي حفظ الأمن المجتمعي وضمان جودة المخرج، والسعى إلى تقديم الخدمات المميزة بالإجراءات الواضحة والوسائل المنظمة من خلال الكوادر المؤهلة التي تتولى مسؤولية تنظيم أسواق العمل وخدمة الناس - من المواطنين والعمالة الوافدة وغيرها - في ظل وجود قيم الجودة التي تقدم للعملاء بمعايير عالية الجودة، وبروز الشفافية التي تعتمد في جميع العمليات المبنية على الأنظمة الواضحة، والحس الإنساني في التعامل مع العاملين على أسس المساواة والإنصاف، بالإضافة للتحسين المستمر والاستقرارية في بناء الأداء العالي الذي يحافظ على التطلعات المأمولة والأهداف المنشودة.
وقد جاء إطلاق مبادرة «مركز الجزيرة الثقافي» الأخيرة، نوعياً في أنموذج تقديم المؤسسات المجتمعية لخدماتها، بعد أن كرس جل امكاناته لاحتضان الفئة الشبابية - منذ افتتاحه مطلع يونيو 2013م - في شامل فعالياته التي تؤكد على الدور الوطني البارز، وفي مقدمتها الندوة الحوارية اللافتة «الشباب وتحديات سوق العمل» التي استضافها المركز مؤخراً، ورفده للحلول الواقعية وترجمته العملية لمخرجاتها وتوصياته للدفع بعجلة العمل الوطني والشراكة المجتمعية تجاه فئة الشباب البحريني الباحث عن العمل، والاستفادة من المبادرات الوطنية الفريدة بالتنسيق مع اللجان الشبابية الوطنية المختلفة التي يمكن من خلالها توضيح آليات المشاركة في الخطط والبرامج الداعمة للمشاريع الصغيرة وردم الفجوات المعرفية والسوقية في سوق العمل المحلي التي تسعى ضمن أولوياتها إلى تحقيق رغباتهم المحقة في الحصول على مصدر الرزق بالعمل المنتج والإسهام في التنمية الوطنية الشاملة، علاوة على فتح قنوات التواصل مع الخريجين الراغبين في العمل من الجنسين، والدخول في أسواق العمل الشاسعة وتوظيف اللقاءات المباشرة مع صندوق العمل «تمكين» في الاطلاع على الإجراءات المطلوبة لتمويل المشاريع الصغيرة، وتوفير برامج الدعم المهني لتأهيل الشباب العاطل وضمان الحياة الكريمة له وتلبية احتياجاته الضرورية.
وانطلقت هذه المبادرة من رؤية المركز التي تتبنى التأهيل والتدريب المهني كي يكون في متناول الجميع عبر حزمة من البرامج التوعوية والفعاليات التثقيفية حول برامج التأهيل المهني التي تستهدف تهيئة وإعداد الشباب الباحث عن العمل والتعرف على رغباتهم وتزويدهم بالمفاهيم الأساسية وصقل مهاراتهم، باعتبارها برامج موجهة لفئة المتسربين والعاطلين عن العمل والباحثين عنه من الشباب الراغب في تحسين ظروفه المعيشية وفق خطط إرشادية توفر المعلومات، وتسهم في تقديم الإرشاد المهني وتذليل المعوقات التي تواجه الشباب للالتحاق بسوق العمل، ومساعدتهم في اختيار المشاريع المدرة! خصوصاً وأن تنظيم سوق العمل Labour Market Regulatory في وقتنا الحالي، غالباً ما يرتكز على مساعدة الفئة الشبابية من الخريجين الباحثين عن العمل واكتشاف قدراتهم ومعرفة ميولهم، فضلاً عن تبصيرهم بالأدوات والآليات التي تخولهم دخول سوق العمل وفق متطلبات محددة من القدرات والمهارات اللازمة في تحليل الفرص المتوفرة ومواجهة التحديات المرتقبة، وصولاً إلى تبيان الاحتياجات من الكوادر المتخصصة المنتجة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا