النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

3 أكتوبر يوم تاريخي لانتخابات الاتحاد النسائي

رابط مختصر
العدد 9671 الخميس 1 اكتوبر 2015 الموافق 17 ذو الحجة 1436

تقترب الجمعيات النسائية المنضوية تحت مظلة الاتحاد النسائي البحريني من يوم تاريخي لعقد الانتخابات لاختيار عضوات مجلس الادارة بتاريخ 3 اكتوبر والذي اعلن عن اشهاره في عام 2006، وهي الانتخابات الخامسة منذ أن دخلت البحرين عهد الإصلاح.
ولاول مرة تترشح لمجلس الادارة 23 مترشحة من مختلف الجمعيات النسائية والمطلوب 11 عضوة وهذه ظاهرة صحية تعيشها المراة، فالانتخابات هي أهم آليات الاصلاح السياسي والاجتماعى والاقتصادي، حين تشارك فيها بفاعلية كافة الجمعيات النسائية.
ولكن نلاحظ ان هناك تردداً­ من بعض الجمعيات وعدم مشاركتها في الانتخابات وهذا يحتاج وقفة جادة من الجهات الرسمية والاهلية في مؤسسات المجتمع المدني لمعرفة تراجع بعض الجمعيات في مشاركتها في الانتخابات والعمل التطوعي النسوي، هناك عدة تساؤلات هل المرأة ملت او لم يكن هناك تشجيع او حافز في العمل التطوعي.
ان الاتحاد النسائي البحريني قام بجهود جبارة كبيرة في تعزيز دور وتوعية المراة في اغلب الفعاليات على المستوى المحلي والخارجي. فالانتخابات هي أهم آليات الاصلاح حين تشارك المرأة فيها بفاعلية لانها تمثل نصف المجتمع وتمثل الانتخابات القادمة في الاتحاد النسائي فرصة كبيرة لتعزيز عملية الإصلاح وتأكيد التحول الديمقراطي.
واستطاعت المرأة البحرينية من خلال مؤسسات مجتمع المدني وانخراطها في الجمعيات الأهلية والمؤسسات الطوعية التطوير في المجتمع البحريني بتعزيز الثقة في قدرات المرأة المرشّحة وبأهميّة صوت المراة الناخبة.
والاتحاد النسائي البحريني قام بجهوده الكبيرة وبالامكانيات المتواضعة في مكتب الدعم القانوني من خلال الورش التوعوية التي قدمها بالاضافة الى استقباله للحالات المعنفة والمراة المطلقة والارملة والعزباء والمرأة المعيلة والعاطلة والدفاع عنها كل هذا في مبنى متواضع يفتقر لكل الوسائل والاحتياجات الضرورية، ونتنمى من الادارة الجديدة مواصلة السعي والبحث لايجاد مقر يليق بمكانة الاتحاد النسائي البحريني وادخال وجوه جديدة وحان الوقت لاعداد صف ثاني وشكراً لكل الإدارات التي قدمت الكثير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا