النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

طاقات

استراتيجية «PYD» الشبابية

رابط مختصر
العدد 9655 الثلاثاء 15 سبتمبر 2015 الموافق غرة ذو الحجة 1436

يُشير الاختصار Positive Youth Development PYD إلى تنمية الشباب الإيجابي للجهود العالمية من قبل الشباب الآخرين وصنف البالغين وشرائح المجتمع والوكالات الحكومية ومراحل المدارس المختلفة لتحقيق الفرص للشباب وتعزيز مصالحهم ومهاراتهم وقدراتهم إلى سنّ البلوغ، حيث تشمل هذه التنمية النواحي الجسدية والعملية والعاطفية التي تحدث في فترة المراهقة باعتبارها عملية يكتسب فيها الشباب المعرفة الاجتماعية والمهارات الأساسية والقدرات العاطفية الضرورية.
تكتسب أهمية هذه الاستراتيجية في تنمية الشباب وتشكيل تجاربهم في التغيرات الجسدية والنمو السريع والنضوج الجنسي والتغيرات النفسية والاجتماعية، والتي يمكن معالجتها من خلال تقليل المشكلات وتسهيل الاعتماد السلوكي والصحي والمساعدة في ضمان الانتقال الصحي إلى مرحلة البلوغ. كما تقترح الاستراتيجية الشبابية مساعدة الشباب لتحقيق امكانياتهم الكاملة ومنعهم من الانخراط نحو السلوكيات الخطيرة في ظل وجود العديد من الأشكال المختلفة لهذا الاتجاه الذي يتمحور حول تعزيز الإحساس بالأمان وتحقيق هيكلة الفرص وإنشاء العلاقات الداعمة وتحقيق الفرص المحققة للمعايير الايجابية الاجتماعية وإعطائهم المسؤوليات وطرح التحديات المعنوية وتحقيق الفرص المتاحة لبناء المهارات الحياتية المتنوعة.
وتختّص الفئة الشبابية -وفق رأي المعنيين- في تزويدهم بالقدرات التي تمكنّهم من ممارسة مهارات الحياة بإيجابية وتحقيق الطموحات والآمال وتنمية المهارات الشخصية التي تُعنى بكل الجوانب الفكرية والثقافية والصحية والمهارية وغيرها والتواصل مع الآخرين لإيجاد العلاقات الاجتماعية والاندماج في المجتمع والعمل مع كل فئاته والثقة بالنفس والقدرة على طرح الأفكار والتأثير في الآخرين وامتلاك القدرات التي يفرضها عصر العولمة في الجدارة المهنية والقدرة على التعامل مع التقنية والاتصال والتفكير المنطقي وحل المشكلات والعمل ضمن الفريق والقيادة.
خصوصاً مع تفرع هذه الاستراتيجية إلى التنمية الفكرية من أجل معرفة المهـارات الحياتيـة والمهنية الأساسية والنجاح بالتعليم والعلوم والمعارف والقدرة على التفكير الإبداعـي النقدي والتعرف على ثقافة الآخرين واكتساب مهارات اتخاذ القرار ومعرفة مجموعة المهارات التي تمكن هذه الفئة الشبابية اليافعة من الخوض في الثقافات الأخرى ومقارنة بالثقافة المحلية لأجل تعزيز سمة الولاء والانتماء وعرضهم على الثقافات الأخرى وتمكينهم من المهارات الحياتية المعاصرة وإخضاعهم لمجموعة من التجارب الناجحة والسياسات العملية التي تستهدف تنمية الفكر النقدي الإبداعي ومساعدتهم وإرشادهم إلى أفضل القنوات التعليمية المثالية وتنمية مهارات اتخاذ القرار لديهم عبر قياس آرائهم الشبابية ورحلاتهم العلمية وتجاربهم التطبيقية ودوراتهم التدريبية ومطبوعاتهم التوعوية ومقارناتهم العلمية وزياراتهم المتبادلة ودروسهم المشتركة بين مختلف الثقافات.
وفاضل القول، انّ احدى البّصمات التي خلّفتها استراتيجية تنمية الشباب الإيجابي وما تقوم عليه من أسّس علمية في البحث، هو مبدأ العمل التشاركي من خلال المنظمات الاجتماعية بعيدا عن الاستشارة الفردية التي غالباً ما تعترف بالتقلبات في الخصائص والثقافات من أجل حماية الشرائح الشبابية من حفوف المخاطر المحددة وتعزيز أدوارهم الريادية وحل مشكلاتهم القائمة على مفهوم القوة والقدرة، فضلاً عن تعزيز النتائج الإيجابية التي تتفادى فكرة العقاب المخيّب والتجريح المؤذي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا