النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

برنامج «إثراء الشباب» للمبرّة الخليفية

رابط مختصر
العدد 9648 الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 الموافق 24 ذو القعدة 1436

تُعبر مفردة «الإثراء» عن عملية تزويد الفئة الشبابية من ذوي الموهبة والتفوق بالخبرات المتنوعة فى الموضوعات المختلفة والنشاطات المتعددة التي تفوق ما يُعطى للفئة العادية من الشباب من أجل إثراء حصيلتهم عبر الطرق المنظمة والوسائل الهادفة والخطط الموجهة بوساطة الإثراء الأفقي المستعرض الذي يضيف الوحدات المتنوعة والخبرات الجديدة أو بالإثراء الرأسي العمودي الذي يُعمّق المحتوى المقرر ويزيد من الخبرات المعرفية التي تعمل على تنمية القدرات الشبابية في الربط بين المفاهيم المختلفة والأفكار المتباعدة وتقويم الحقائق والحجج وخلق الآراء الجديدة والابتكارات الحديثة ومواجهة المشكلات المعقدة وفهم المواقف الجديدة.
تراعي برامج الإثراء الشبابية Youth Enrichment Programs ميول هذه الفئة واهتماماتها وأساليب التّعلم المفضلة لديها ومحتوى المناهج التعليمية الموجهة وطريقة تجميعها بالإثراء والوقت المخصص للتجميع، فضلاً عن تأهيلها بالعمل والتدريب والإمكانات المادية ومصادر الدّعم المتاحة لها من قبل المجتمع وماهية البرنامج نفسه وتتابع مكوناته وترابطها. كما أنّ لبرامج الإثراء الشبابية بدائل كثيرة أجمعت عليها أدبيات التخصص حيث يمكن الاختيار منها بحسب ما تسمح به الإمكانات المتاحة وبأكثر من خيار واحد في نفس الوقت كالنوادي العلمية والأدبية والفنية وبرامج تبادل الطلبة الشباب ومشروعات خدمة البيئة المحلية والمجتمع والدراسة الفردية، إضافة إلى مشروعات البحث والمشاغل التدريبية والندوات وبرامج التلمذة والتدريب المهني الميداني وبرامج التربية القيادية والمناظرات ونشاطات التمثيل والمسرح وقاعات مصادر التعلم والمشاغل المجهزة؛ لتسهيل وممارسة الهوايات والمسابقات العلمية والثقافية والمعارض الفنية والعلمية ودراسة اللغات الأجنبية ومقررات تنمية التفكير والإبداع وبرامج التعليم عن طريق الحاسب والمخيمات الصيفية.
وقد تجلّت أروع الأمثلة للإثراء الشبابي بتنوع أشكاله في الدراسة المستقلة والتعامل مع المستويات العالية من المهارات العقلية وتدريس جزء من المواد المقررة على السنة التالية والإفادة من خبرات المتخصصين في المجالات المختلفة على المستوى المحلي بمشاركة عدد من طلبة مؤسسة المبرّة الخليفية في برامج الرحلات الاستكشافية باعتباره واحد من برامج جائزة الحسن للشباب في المملكة الأردنية الهاشمية التي أقيمت في أواخر الشهر الماضي للاطلاع على التدريبات والتطبيقات التي يقدمها البرنامج للشباب في مجال الخدمات والمهارات والنشاط الرياضي والرحلات الاستكشافية بهدف تشجيع روح المغامرة والاستكشاف من خلال المشاركة برحلة جماعية وتعليم المشتركين مهارات التخييم وكيفية قراءة الخارطة واستخدام البوصلة والإنزال الجبلي والتعايش مع الآخرين، علاوة على تنمية القدرات الشبابية وصقل المواهب وغرس القيم والمهارات القيادية التي تجعلهم قادرين على تحقيق النتائج المجزية في كافة الأصعدة الفردية والمجتمعية. بالإضافة إلى التقليل من حالات الملل ومنع الخمول العقلي ورفع مستوى الدافعية عند الشباب الموهوبين وإغنائهم بالمواد التعليمية والمعلومات والخبرات وتنمية المهارات العقلية والمعرفية وتنمية مهارات التحليل وحل المشكلات لديهم بصورة عامة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا