النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

«القيادات الشابة» لدى الجمعية البحرينية للمسؤولية

رابط مختصر
العدد 9634 الثلاثاء 25 أغسطس 2015 الموافق 10 ذو القعدة 1436

تشير مفردة القيادة إلى القدرة على التأثير في الأفراد لجعلهم يرغبون في انجاز أهداف المجموعة باعتمادها على مصادر رسمية تشمل ما لدى القائد من سلطة لإيقاع الجزاء والعقاب أو الثواب التي تُسمى قوة الإكراه، والمركز الرسمي للقائد وموقعه في السلم التنظيمي التي تسمى القوة القانونية وما يملكه القائد من مهارة وفن يميزه عن غيره من الرؤساء.
كما تعتمد على مصادر ذاتية تتضمن تفرّد القائد بالصفات الشخصية المميزة التي تساعده على التأثير الإيجابي في الآخرين ومشاركته مرؤوسيه في همومهم وإعانتهم وتوجيههم التي تُسمى قوة الإعجاب، حيث تبدو أهميتها في أنها حلقة الوصل بين العاملين وبين خطط المؤسسة وتصوراتها المستقبلية التي تعمل على توحيد جهود العاملين نحو تحقيق الأهداف الموضوعة والسيطرة على مشكلات العمل ورسم الخطط اللازمة لحلها وتنمية الأفراد وتدريبهم ورعايتهم وتحفيزهم والقدرة على تنمية الفرد وزيادة المهارات الإنسانية والعملية، علاوة على اكتسابها أدواراً يقوم بها القائد المعلم والمستشار والقاضي المتحدث.
تستهدف برامج القيادات الشابة Youth Leaderships تنمية الكوادر الشبابية التي تُبنى على التجربة الغنية، وتؤكد على ضرورة وحيوية إقامة المراكز المتخصصة لتنمية الكوادر وتطوير القيادات الشبابية من الجنسين، التي تضع جلّ اهتمامها العمل مع الشبيبة في مختلف الأعمار والأجيال عبر توفير الأساليب الحديثة والتزّود بالإمكانيات الكافية وطرق الإرشاد العالية المستوى التي تستثمر بصورة فعلية الطاقات الهائلة الكامنة عند الشبيبة من أجل تنميتها وتطويرها إلى المسار الأفضل وضمان النجاح الفردي والجماعي على حدّ سواء، بما يؤكد الأهمية البالغة لدور الفئة الشابة في محيطها المجتمعي عن طريق الدورات المميزة والمشاريع الرائدة والبرامج السبّاقة والوسائل الإبداعية الخلاقة.
وتبدو أهمية تأهيل القيادات الشابة في ظل التحديات المعاصرة ضرورية من الناحية الفكرية من أجل اندماجهم بعدما جعلت تطورات العصر وتحولاته الفكرية والسياسية والاجتماعية والنفسية أدوارهم غير عادية نتيجة لطبيعة المرحلة وما تشهده من تغيرات وثورات متسارعة في المعرفة والاتصال والتكنولوجيا، حيث يستوجب هذا المشهد تأهيلهم وتحصينهم فكرياً ضد هذه التحولات وإكسابهم القدرة على التعامل مع التحديات المعاصرة بثقة بعد تشخيص الواقع من حيث تحديد مواطن التهديد ومواقع التحدي من خلال التعامل مع التشخيص والجدية في التعاطي مع النتائج والتحليلات في تحويل ما تصل إليه الجهود الحثيثة من مختلف المصادر إلى واقع معاش وفعل محسوس يسير على الأرض.
ويتجلى ذلك على المستوى المحلي، تخرّج ما يزيد على المائة شاب وشابة في برنامج القيادات الشابة في مملكة البحرين ودولة الكويت والمملكة العربية السعودية بنسخته الخامسة الذي نفذته «الجمعية البحرينية للمسؤولية الاجتماعية» بالتعاون مع نادي البحرين لقادة التوستماسترز، بعد أن أشرفت على تدريب المشاركين الشباب على المراحل النظرية والعملية في فنون الخطابة باللغة الإنجليزية والقدرة على مقابلة الجمهور وترتيب الأفكار وسرعة البديهة بالرد بطريقة إيجابية واستخدام لغة الجسد في توصيل الرسالة والتأثير على الآخرين بأسلوب حضاري متكامل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا