النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

سهرُ الشباب

رابط مختصر
العدد 9627 الثلاثاء 18 أغسطس 2015 الموافق 3 ذو القعدة 1436

قد تكون الفائدة مضاعفة للشباب إذا ما حصل على الساعات المناسبة من النوم والراحة الذي يساعده على الانتباه والشعور بأهمية الصحة والجمال والذهن المتفتح وزيادة الطاقة وتجديد الخلايا والأنسجة وتنشيط الذاكرة. فيما يفقد الشباب كل ذلك؛ بسبب السهر وتأخير وقت النوم لساعات والتي قد تعود لظروف السفر والإجازات الصيفية والنوم في فترات النهار وغايات العمل ومتابعة التلفاز والجلوس على النت والمناسبات العائلية والمشاكل الصحية والأسرية وأوقات الفراغ، حيث يكون انعكاساً لعلة فسيولوجية ناتجة عن اختلال في إفراز هرمون الميلاونين أو هروب من الواقع المعاش وتغطية مشاكله المهنية والدراسية والزوجية التي تضطره قضاء أوقات طويلة أمام التلفاز والحاسوب وغيره أو اضطراب نفسي ناتج عن قلق وتوتر واكتئاب.

ينطوي سهر الشباب Sleep Delay على أضرار صحية ونفسية واجتماعية، حيث إنّ قلة النوم تسبب خللاً في جهازه المناعي الذي يؤدي به إلى أعراض التعب والقلق والتوتر العصبي وضعف التركيز وسرعة الغضب والتشويش والتشوهات الجلدية والاسوداد حول العينين والانحناء في العمود الفقري والأرق والتشاؤم والشعور بالجوع والميل للوحدة وغيرها. وقد توصلّت العديد من الدراسات الحديثة إلى أنّ سهر الشباب لساعات متأخرة من الليل يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وحدوث الأزمات القلبية وزيادة الوزن المفرطة واحتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا ومرض السكري ونقص حدة الإبصار واحمرار العينين، علاوة على ضعف التركيز وانخفاض مستوى الذاكرة، وبالأخص المادة السوداء التي تحرم الشاب السهران من تجديد الخلايا المسؤولة عن الذاكرة في المخ. كما أكدت بعض الدراسات أنّ جسم الشاب يحتاج إلى ساعات نوم يومية لا تقل عن ست ساعات ولا تزيد عن ثمان ساعات من أجل تجديد وبناء الخلايا وتنظيم عملية إفراز عملية الهرمونات والتمثيل الغذائي والبناء الجسمي وراحة القلب والجهاز التنفسي.

إنّ عدم قيام الشاب بالأعمال المجهدة ذهنياً وبدنياً وتجنب المنبهات في الفترة المسائية وممارسة رياضة المشي وتهيئة المكان المناسب للنوم والابتعاد عن تناول الوجبات الثقيلة وأخذ حمام دافئ قبل النوم وتصفية الذهن من الأفكار التي تبعث على القلق والتوتر والمشاعر السلبية والذكريات الأليمة وإطفاء الأنوار؛ يساعد على النوم المبكر وتجنّب السهر لساعات متأخرة من الليل. بالإضافة إلى تناول بعض الأطعمة والأعشاب التي تساعد على نوم الشباب المبكر والابتعاد عن عادة السهر مثل الخس والعسل والزنك ولحم الديك الرومي واليانسون والحبة السوداء والمرامية والمشمش والبابونج ومستحلبات النعناع وعصير الكرفس واللوز. لاسيما وأنّ الكثير من الشباب يلجأ هذه الأيام للسهر ليلاً والنوم نهاراً التي بدت ظاهرة مزعجة لما يترتب عليها من أضرار دينية وصحية واجتماعية تؤدي إلى عدم استشعار قيمة الوقت وأهميته في ظل وجود الكثير من أدوات اللهو ومضيعة الوقت وتقليل الكفاءة العضلية والخلل في جهاز المناعة والدورة الدموية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا