النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

حول اللقاء الثقافي لفتيات الخليج

رابط مختصر
العدد 9585 الثلاثاء 7 يوليو 2015 الموافق 20 رمضان 1436

قد ترتكز أهداف اللقاءات في التعبير عن هموم ومشاكل المجتمع وطرح الحلول المناسبة والدفاع عن الحياة الكريمة للإنسان وعن العدالة الاجتماعية والحريات العامة ونشر مبادئ السلام والاعتدال والديمقراطية والتعددية في المجتمع، والاحتكام للمصالحات الشاملة بين أبناء الوطن الواحد وتمتين وشائج السلم الأهلي ومنع التفرقة والانقسام الاجتماعي والسعي لبناء شراكة حقيقية، قوامها تشجيع الحوارات بين مختلف الأطياف والمكونات والحفاظ على مبدأ العيش المشترك والمساهمة في بناء الأوطان تحت سقف المواطنة للجميع في الحقوق والواجبات.
فقد يأخذ اللقاء الصفة الوطنية أو المدنية بعد أنْ يتنوع في مجالاته ويضم مجموعة الشخوص الشبابية المجتمعية والوطنية للعمل من أجل الصالح العام للوطن والمواطن برؤية منفتحة على مكونات المجتمع الواحد، حيث تعقد اللقاءات خلال فترات زمنية تستهدف بصورة أساسية التوعية والتثقيف لإخراج جيل شبابي نافع متعارف ومتفاهم ومتكافل. وفي ذات الوقت، يتحمل المسؤولية حين يتولى وضع الأهداف العامة والمصادر الأولية والثانوية والوسائل التطبيقية وأساليب التقويم والتعرف على أفراد المجموعة عن طريق الزيارات المعلنة وتحديد الأزمنة والأمكنة المناسبة، بالإضافة إلى جداول الأعمال التي تستوضح فيها العناصر والشباب وإشراكهم في إعدادها، فضلاً عن استعراض المناهج والاطمئنان على أحوال الأفراد وسلامة الأحوال الخاصة والشخصيات الشبابية بشكل عام وتحديد القادم.
تكتسب اللقاءات الثقافية Cultural Events أهمية كبيرة بين فئة الشباب في مسائل تناولهم للخطط والبرامج والنشاطات الحياتية المختلفة، وتحديدهم للجهود والمهام والمسؤوليات، وتبادلهم للخبرات والتجارب الإنسانية المتشعبة بما يُعزز روح التعاون والعمل المشترك وإعداد قادة المستقبل، وإبراز الأهمية المؤثرة للتطلعات والطموحات المأمولة التي تحفزّ على توفير البيئة الجاذبة والاستعداد المبكر لتنفيذ الخطط والاستراتيجيات المعدة، ومتابعة جميع الأعمال الثقافية ومتطلبات العمل الثقافي، وطرح الأفكار الجديدة والرؤى التطويرية التي تتمحور حول العمل المنظم المليء بالتحديات والمتطلبات التي تستهدف إعداد المواطن الصالح وبناء الأوطان الزاخرة.
وقد جاءت استضافة مملكة البحرين اللقاء الثقافي والاجتماعي مؤخراً للفتيات في نسخته السادسة بمشاركة عدد من فتيات دول مجلس التعاون الخليجية والذي يأتي ضمن برامج العمل الخليجي المشترك، جاءت ترجمة لأهمية مثل هذه اللقاءات الثقافية التي تزهو بدور الفتاة وتعظيم بروزها في المجتمع، باعتبارها فرصة مواتية ووسيلة هامة لتبادل الخبرات بين فتيات دول المجلس لإعداد البرامج الحافلة بجلسات الإلقاء والاستماع للشعر والقصة والمسابقات الثقافية العامة وحلقات النقاش، علاوة على مشاركاتها في مؤسسات المجتمع المدني المختلفة في ندواتها الاجتماعية والثقافية وزياراتها الميدانية ومجالات عملها التطوعي في شؤون الرياضة والترفيه وغيره.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا