النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

في اليوم العالمي لحرية الصحافة

رابط مختصر
العدد 9523 الأربعاء 6 مايو 2015 الموافق 17 رجب 1436

كانت للكلمات السامية لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بمناسبة اليوم العالمي للصحافة المفدى الذي صادف الثالث من شهر  مايو الجاري، وقعا طيبا لدى جمهور الإعلاميين بكافة فئاتهم، بتأكيد جلالته على دعم حرية الرأي، ومساندة الصحفيين والإعلاميين في أداء رسالتهم بأمانة واستقلالية، بما يتوافق مع دستور مملكة البحرين وميثاقها الوطني، ومع التشريعات والمواثيق الحقوقية والإعلامية الوطنية والدولية، ومع الاتجاه العالمي في هذا المجال، ومنه إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1993 الثالث من مايو من كل عام يوما لحرية الصحافة على أثر توصية موجهة إليها اعتمدها المؤتمر العام لليونسكو سنة1991م، كما سبق أن نص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة 19 منه على ان (لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية)، كما نص إعلان حقوق الإنسان والمواطن الفرنسي على أن (حرية تبادل الأفكار والآراء هي أثمن حق من حقوق الإنسان لذلك يكون لكل مواطن الحق في التكلم والكتابة في الصحف المطبوعة بكامل حريته) ولقد وجدت تلك المبادئ طريقها بدستور مملكة البحرين وتحديداً المادة 23 منه و القانون بشأن تنظيم الصحافة والطباعة والنشر.
وفي ذات هذا السياق يأتي اهتمام جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وإيمانه التام بحرية الصحافة، وحرصه على ضمان حق حرية الرأي والتعبير منذ توليه مقاليد الحكم، وذلك عبر المشروع الإصلاحي, بل لم يتوقف دعم هذا الحق بل استمر بتنمية وتعزيزه والتأكيد عليه في أكثر من مناسبة، ولاسيما في خطابه في عام 2014م الذي يتعلق بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة،  حيث دعا السلطات كافة إلى التعامل والتعاون مع الصحافة باعتبارها سلطة كاملة الصلاحيات تتكامل مع باقي السلطات وكما وجهت الجهات المختصة إلى اعتماد يوم يطلق علية (يوم الصحافة البحرينية) ويتم فيه تكريم الصحفيين والذي قرر مجلس الوزراء جعل السابع من مايو من كل عام يوما للاحتفاء به, وكذلك طال حرص جلالته على ضمان حقوق الصحفيين بإنشاء مشروع إسكاني خاص بهم وجه على الإسراع بتنفيذه واستكماله والذي يشكل بالتأكيد الاستقرار الفعلي لهم ودعا جلالة الملك إلى تعاون الجميع لسرعة إقرار قانون عصري مستنير للصحافة، وعليه نرى من المناسبة أن تستقل الصحافة بقانون مستقل يفي بكافة الجوانب التي تتعلق بالمهنة ويكون من أولويات السلطة التشريعية في إصداره تحقيقاً لمواكبة التطور والارتقاء، وكذلك استحداث محكمة تختص بنظر القضايا والدعاوى الناشئة عن أخطاء الصحافة, لما لهذه المهنة من خصوصية من جانب, ولطبيعة الدعاوى المتولدة عنها من جانب آخر.
ختاماً بهذه المناسبة اشكر جلالة الملك على دور جلالته المشهود في تعزيز وتنمية الحق في حرية الصحافة وحرية التعبير، كما أبارك للإعلاميين عامة وللقائمين على صحيفة الأيام خاصة بيوم الصحافة البحرينية والذي أطلقه جلالته لممارسته تكريسا لحرية التعبير والرأي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا