النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

مخترعون شباب بمذاق بحريني

رابط مختصر
العدد 9515 الثلاثاء 28 ابريل 2015 الموافق 9 رجب 1436

استهلّ الكائن البشري حياته بمكتشفات ومخترعات بسيطة صنعها من مواد طبيعية بسيطة مثل قطع الأخشاب وفُتات الأحجار من أجل مساعدته في تسهيل أموره المعيشية حيث شكلّت نقاطاً محورية هامة على امتداد حياته على وجه البسيطة بعد أنْ خضعت لجهد بشري موصول ساعد على تطوّر مستويات حياته بشكل واضح وكبير.
وهذا الجهد البشري المبذول من قبل العلماء يفيض في مصبّ تطوير الحياة الإنسانية وازدهارها لما تكتسبه هذه المخترعات من أهمية في اسهامها في تسهيل حركة الإنسان عبر اختراع وسائل النقل، وتحسين حياته الصحية، وحدّت من دخوله في الأعمال الخطرة التي قد تشكل خطراً كبيراً على حياته وصحته، وما تركته من أثر كبيرٍ في زيادة اتصاله مع الآخرين داخلياً وخارجياً وسرعة انتقال المعلومات بانسيابية وسهولة ومرونة.
ولعل يوم المخترعين الذي تحتفل به في السّنة بعض البلدان، اعترافاً بإسهامات هؤلاء وابرازاً بمنجزاتهم للبشرية جمعاء. فقد بدأ الاحتفال بيوم المخترعين في الأرجنتين منذ عام 1986م، ويحتفل به في 29 أيلول من كل عام، وهو اليوم الذي يصادف يوم ميلاد «لاديسلاو جوزيف بيرو» مخترع قلم الحبر الجاف، كما هو في 9 تشرين الثاني لألمانيا والنمسا وسويسرا، وهو اليوم الذي يصادف يوم ميلاد المخترعة النمساوية الأصل وممثلة هوليوود «هيدي لامار»، حيث أشار إليه المقاول والمخترع الألماني «جيرهارد موتنتالر» من تشجيع الأفراد على إبراز أفكارهم وقدراتهم للوصول إلى الأفضل وتذكيرهم بالمخترعين القدامى وإنجازاتهم ودورهم في بناء الحضارة وخدمة الإنسانية جمعاء.
والإنسان - بطبيعة الحال، قد خلقه الباري سبحانه وتعالى محتاجاً على وجه الأرض، وخُلقت الكثير من حوائجه فيها حيث يحتاج إلى أمرين، الفكر والعمل، فهو بحاجة إلى أغصان الشجر لدفئه أو طبخه، فيفكر في صنع المنشار، ثم يصنع المنشار لقطع الأغصان، ثم يأتي بالمنشار الكهربائي بعد التحسين عن القديم، وهو ما يوجب المخترع الجديد إخلاء مكان المخترع القديم، كأن تحلّ الأواني الفلزية مكان الأواني الحجرية والخشبية والفخارية والعظمية، وهكذا دواليك.
على المستوى المحلي، حازت سفيرة للاختراعات لدى المنظمة البريطانية للاختراعات، المخترعة البحرينية الشابة أمينة الحواج على الميدالية الذهبية كأفضل مخترعة على مستوى العالم بلقب مخترعة العام ضمن فعاليات معرض «إنبكس» العالمي للاختراعات الذي يقام في مدينة «بتسبيرغ» بولاية «بنسيلفانيا» الأمريكية، ويعد هذا المعرض العالمي للاختراعات من أكبر المعارض على مستوى العالم، خصوصاً وأنّ العديد من المخترعين العالميين من أمريكا وكندا وأستراليا واليابان والصين وماليزيا ورومانيا والبرتغال وبولندا وبريطانيا وسنغافورة وإيران وتركيا والسعودية ومصر والإمارات قد شاركوا فيه بمعدل 1500 مخترع من حول العالم، واختير من بينهم 300 مخترع، ووصلوا إلى 40 مخترعاً في التصفيات النهائية من خلال لجنة تحكيم دولية.
كما تكررّت تجربة الحواج هذا العام، بحصول الطالبة الجامعية نوف محمد القائد من كلية بوليتكنك البحرين على ميداليــة مجلـس التعاون للشباب الخليجي المتميز في المجـال الشبابـي عـن فئـة المبدعيـن المتميزين في المجال الشبابي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا