النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

تجوّال الشباب

رابط مختصر
العدد 9494 الثلاثاء 7 ابريل 2015 الموافق 18 جمادى الآخرة 1436

تبقى أبيات السفر المباح خالدة في انفراج الهم واكتساب المعيشة وحصول العلم والآداب وصحبة الأخيار والأمجاد في مصداقها: تغرّب عن الأوطان تكتسب العلا وسافر ففي الأسفار خمس فوائد تفريج هـمٍّ واكتسـاب معيشة وعلم وآداب وصحبـة مـاجد فإنْ قيل فـي الأسفار ذّل وشدّة وقطع الفيافي وارتكاب الشدائـد فموت الفتى خير له من حيـاته بدار هوان بين واش وحاسد وقد يندفع الشاب للأسفار، حيث تجعله يتعلم الكثير عن نفسه وعن الأشياء من حوله، فهم يتعرف على العالم الذي تجعل منه سفراً رائعاً، إلى حيث توجد العديد من الحضارات والمجتمعات المختلفة حول العالم، والتحدث مع أناس جدد من مختلف الثقافات والعادات والتقاليد. كذلك يمكن للشباب أن يتعرفوا على ذاتهم في الأماكن الجديدة التي لا يمتلكون فيها أيّ معلومات عن المنطقة واللغة والتعرف على القدرات الشخصية بعد أنْ يظهر قدرة على العيش باستقلالية وتواضع، كما انّ تكوين الصداقات وتعدد الثقافات وتحضير الطعام من العوامل التي يعودها بالسفر نفعاً وفائدة على الشباب، حيث يعتقد بعض الأشخاص بأنّ الثقافات الأخرى تكره ثقافته أو الدولة التي يعيش بها غير انّه سيكتشف العديد من الأشخاص عند سفرهم أنّ هناك أشخاصا يرحبون بمختلف الزوار بصرف النظر عن أصلهم ودياناتهم أحر الترحيب؛ مما يفسح المجال للشباب المنفتحين بتكوين مئات الصداقات حول العالم وتبادل الخبرات. وترى العديد من الثقافات المختلفة، تقوم بنسخ هذه الثقافات لحياة الشباب وتستمر بممارسة بعض العادات من ثقافات مختلفة بوعي أو قصد او بدونه، باعتبارها واحدة من الأمور التي تجعل الشباب يكسب احترام مختلف أفراد المتجمعات وتجعل منهم شخوصاً مميزين. فيما يمكن لأيّ مجتمع أنْ يقوم بتحضير الأطعمة المختلفة من ثقافات متعددة عن طريق السفر حيث يمكن للشباب تجربة مختلف الأطعمة من حول العالم والاستمتاع وقضاء أوقات رائعة! تجّوال الشباب Youth Peregrination حول العالم، لا ريب أنّ فيه أُنسا بالصديق وتفريج للضيق وكسب للمهارات وتبادل للخبرات وتنافسا للخيرات، فهو أسلوب دعوي ناجح وطريق للقلب كي يبثّ الشباب أشجانهم وهمومهم ويفتحوا فيها قلوبهم ومكتوم أسرارهم، على اعتبار أنّه يعمل على توسيع مداركهم وتعويدهم على المفاهيم الإنسانية وتحقيق معاني الأخوة والإيثار والانضباط والترتيب والسمع والطاعة وتلبية الرغبات الفطرية في المخالطة والمرح والترفيه وإيصال الأفكار وترسيخها في الأذهان، لا سيّما وأنّ الكثير من التجارب قد أثبتت أنّ شباب الحلقات يرتفع مستوى أدائهم وعطائهم بعد الرحلات والنشاطات بشكل ملحوظ، بل ويلتهب الحماس لديهم لتقديم أفضل ما عندهم، وتفتح آفاق أذهانهم على الأفكار الابتكارية والإبداعية والإسهام في إعداد البرامج النفسية والتربوية الهادفة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا