النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

أمن البحرين في أيدٍ أمينة

رابط مختصر
العدد 9491 السبت 4 ابريل 2015 الموافق 15 جمادى الآخرة 1436

دائما تجده قريبا متفاعلا مهتما بكل ما يتعلق بأمن وسلامة الوطن وهموم وشكاوى المواطن، حريصا في الوقت ذاته على أخذ كل ما تنشره وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة بل حتى وسائل التواصل الاجتماعي بأشكالها المختلفة على محمل الجد والتوجيه بعمل اللازم ومعالجة المشكلات بأسرع وقت ممكن.. إنه الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية.

نقول ذلك في خضم عمل يومي عنوانه ومنطلقه المتابعة الحثيثة والتوجيهات المباشرة وعلى مدار 24 ساعة من قبل معالي وزير الداخلية بشأن كل ما يتم تداوله إعلاميا ومجتمعيا وإشرافه بنفسه على أدق التفاصيل انطلاقا من قناعته بدور المواطن وشراكته مع أجهزة الأمن في تحقيق الهدف الأسمى لأي جهاز شرطة في العالم وهو استتباب الأمن وتعزيز الاستقرار، ولأن الأمر كذلك وحتى تتحقق هذه الغاية النبيلة، حرص معالي وزير الداخلية على وضع استراتيجيات واضحة المعالم للتطوير والتحديث، تسهم في تقديم أفضل الخدمات الأمنية وبالتوازي مع هذا العمل الميداني المتشعب والممتد للعديد من المجالات الأمنية، أبدى معاليه اهتماما متقدما برسالة الإعلام الأمني وفق مواصفات مهنية ومعايير دولية متميزة بحيث يبقى الاعلام الأمني بقنواته المتنوعة ومسيرته الممتدة قريبا من الأحداث ومتجاوبا مع كل ما يطرح هنا وهناك فكانت النتيجة على أرض الواقع تفاعلا وتمازجا ورؤية وطنية للقضايا الأمنية واقترابا من المواطن البحريني وتجاوبا مع كل همومه وشكاويه.. وهي نتيجة طبيعية لمنهج ومسيرة من الشراكة المجتمعية التي تشكل أسلوب عمل أرساه معالي وزير الداخلية منذ توليه الوزارة للدرجة التي صار لها يوما محددا يتم الاحتفال به في الثامن عشر من مارس من كل عام وهي مبادرة ستظل في ذاكرة الأجيال تؤكد لهم أن الأمن أكبر من أن يكون مفهوما تقليديا وإنما هناك أبعاد اجتماعية نهضت بها شرطة البحرين وتمارسها يوميا باعتبارها جزءا لا يتجزأ من تاريخها ومهامها وواجباتها التي تؤديها بروح من الوطنية والاعتزاز.

لقد أثبت الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أن مواقف الرجال تظل نبراسا وجزءا من تاريخ الأوطان.. أثبت أن الوطن يستحق ليس فقط عملا متواصلا وتداخلا مع كافة الهموم الوطنية وإنما العمل وفق رؤية عصرية من أجل المستقبل وأن يحيا الجيل الجديد على خلفية من الأمن والهدوء، ولذلك فإن وزارة الداخلية تأخذ في الاعتبار كل ما يتطلبه المستقبل من احتياجات ورؤى حديثة تؤسس لواقع أفضل. وهذا النهج من التخطيط والتحديث يثبت أن أمن البحرين في أيد أمينة ومادام الأمر كذلك فمن حق كل مواطن أن يفخر بهذا الوطن وبرجاله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا